روابط للدخول

مسؤولون محليون: الواقع الصحي في البصرة عام 2010


لم يكن عام 2010 الذي انقضى بأفضل حال من السنوات التي مرت بالنسبة للواقع الصحي في البصرة، كما لاحظ مسؤولون محليون واطباء في دائرة الصحة.

فقد اكد محافظ البصرة شلتاغ عبود المياح ان اولوية ميزانية تنمية الاقاليم الخاصة بمحافظة البصرة ومبالغ البترودولار كانت للجانب الصحي، الا ان حاجة المجتمع البصري كبيرة.

لكن رئيس مجلس محافظة البصرة جبار امين أعتبر الصحة ضمن أولويات عمل الحكومة المحلية وقال انها الملف الساخن الثاني بعد الملف الامني، مشيراً الى ان المجلس وضع قرارات تدعم الجانب الصحي ومشاريع وصلت الى 30 مشروعاً صحياً الا أنها لم تف بحاجة المحافظة.

واشار مدير صحة محافظة البصرة الدكتور رياض عبد الامير الى ان ما يهدد صحة المجتمع أمور كثيرة منها الصيدليات غير المجازة التي انتشرت في البصرة، موضحاً انه تم غلق أكثر من 60 صيدلية وهمية.

واكد الدكتور حسن خلاطي ان هناك مشاكل بيئية وصحية منسية منها ملوحة مياه المحافظة وطقس البصرة الذي يمتاز بالغبار والرطوبة.

واشار مستشار محافظ البصرة لشؤون الصحة والبيئة الدكتور حسين فاضل رماثي الى ان المستوى الصحي في محافظة البصرة لم يصل الى مستوى الطموح فيما يخص كثير من الامور الصحية التي هي بحاجة الى حملة مجتمعية.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG