روابط للدخول

الجبهة التركمانية تنتقد ما سمته بسياسة تكريد كركوك


اصدرت الدائرة الأعلامية في الجبهة التركمانية العراقية بيانا انتقدت فيه ما سمته بسياسة تكريد كركوك عبر عدم توظيف التركمان في المؤسسات الحكومية وعدم الألتزام بمبدأ الحفاظ على التوازن القومي.

جاء هذا الانتقاد بعد ايام من تظاهرة للخرجين التركمان في كركوك احتجاجا على ما وصفوها بسياسة التهميش التي يتعرضون لها.

وقالت رئيسة الدائرة الأعلامية للجبهة التركمانية نرمين المفتي ان ما يجري خرق للدستور، وهددت برفع شكوى الى المحكمة الأتحادية اذا ما استمرت الأطراف السياسية الكردية بتنفيذ اجندتها.

الكرد من جانبهم نفوا هذه الاتهامات وقال نائب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني ان نسبتهم في المؤسسات الحكومية مازالت لم تتجاوز الثمانية عشرة في المئة، إذ لم يعين كردي واحد في كركوك طوال 35 عاما.

رئيس لجنة التعينات في مجلس محافظة كركوك تحسين كهية اعترف بوجود المحاصصة الحزبية والمحسوبية في التعينات وان هناك دوائر لا تعود الى المجلس في قضية تعين الموظفين.

الى ذلك طالبت بعض أطراف تركمانية النواب التركمان بالأنفصال عن القائمة العراقية لأنها لم تمنحهم استحقاقهم الأنتخابي الحقيقي في المناصب السيادية في الحكومة الجديدة.
مسؤول العراقية في كركوك مازن ابو كلل اكد ان قائمته لا تعترف بالمحاصصات القومية او المذهبية وان التركمان اصبحوا جزءً من المشروع الوطني.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG