روابط للدخول

اعتصام في السليمانية احتجاجا على الحكم باعدام شاب كردي في ايران


اعتصام امام القنصلية الايرانية في السليمانية

اعتصام امام القنصلية الايرانية في السليمانية

اعتصم عشرات المدافعين عن حقوق الانسان وممثلين عن منظمات المجتمع المدني ومواطني منطقة كرميان في محافظة السليمانية امام القنصلية الايرانية مطالبين السلطات الايرانية بالتوقف عن تنفيذ احكام الاعدام بحق معارضين للنظام ومراعاة قوانين حقوق الانسان الدولية.

بلال محمد من اتحاد شباب كردستان كرميان قال لاذاعة العراق الحر "جئنا للاعتصام امام القنصلية الايرانية لنطالب فيها اطلاق سراح المعتقلين الكرد الذين يعملون في منظمات المجتمع المدني في كردستان ايران".

فرشتة على من جمعية نساء كردستان اوضحت "ان الاعمال اللاانسانية التي تمارسها السلطات الايرانية بحق مواطنيها بدء من حجب الحريات العامة واحكام الاعدام ورجم النساء وغيرها اصبح لابد من ايقافها، وتجمعنا هذا هو نداء نوجهه الى الامم المتحدة والمجتمع الدول ليكون له موقف من هذه الانتهاكات".


اما المواطن ابراهيم محمد امين احد المشاركين في الاعتصام فقد ناشد الحكومة الايرانية التوقف عن احكام الاعدام بحق الشباب الكرد، مؤكدا ان هذه الاحكام تتنافى حتى مع الشريعة والدين الاسلامي.

واضاف أمين "لا ادري ما الذي اقترفه هؤلاء لكي تصدر ضدهم احكام بالاعدام. هذه الممارسات الغير الانسانية مخالفة لكل القوانين والديانات السماوية ولاحكام القران والشريعة السلامية، لان الاسلام اعطى كل قومية حق ممارسة شعائرها والتكلم بلغتها وحقها في تقرير مصيرها".

يشار الى ان السلطات الايرانية كانت اصدرت احكاما بالاعدام على حبيب الله لطيفي وهو شاب كردي وزملائه بحجة انتمائهم للمعارضة.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG