روابط للدخول

حركات نسوية عراقية تدعو الى استحداث مجلس اعلى لشؤون المرأة


اعاد التهميش الواضح للمرأة في التشكيلة الحكومية الجديدة الحديث عن ضرورة استحداث مجلس اعلى للمرأة الى الواجهة مرة اخرى، إذ كثفت شخصيات وهيئات نسوية الدعوات الى ضرورة العمل الجاد لبلورة مشروع المجلس وعرضه على البرلمان في اقرب وقت ممكن.
ورأت الناشطة النسوية وعضو التحالف الكردستاني تانيا طلعت ان غياب مجلس اعلى مستقل للمرأة كان السبب الرئيس للتهميش الذي تعرضت له النساء في حكومة المالكي الثانية .
واكدت الناشطة النسوية هناء ادور ضرورة ان يكون المجلس الاعلى للمرأة مرتبطا بمجلس النواب لكي يستطيع النهوض بمهمته على الوجه الصحيح، مشيرة في تصريح لاذاعة العراق الحر عدم جدوى وجود وزارة للمرأة، إذ اثبتت التجارب السابقة ان هذه الوزارة قد ولدت ميتة حسب تعبيرها .
وقالت ادور ان تعزيز دور المرأة في الحياة السياسية يتطلب دعم حضورها في الاحزاب السياسية مشيرة الى وجود تحرك نسوي لتثبيت ذلك في قانون الاحزاب الذي سيصدره مجلس النواب في المرحلة المقبلة.

وعلى الرغم من الكوتا التي تتمتع بها المرأة العراقية في مجلس النواب بواقع (25%) من اعضاء المجلس الا تمثيلها في الحكومة الجديدة لم يكن يتناسب باي شكل من الاشكال مع هذا حضورها البرلماني.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG