روابط للدخول

ندوة في بعقوبة عن مخاطر المخدرات في ديالى


عقدت مديرية مكافحة المخدرات التابعة لقيادة شرطة ديالى ندوة في بعقوبة للتعريف بمخاطر المخدرات واثارها على صحة الفرد والمجتمع.

وقال مدير مكافحة المخدرات في ديالى النقيب علي حسين علوان الذي القى محاضرة في الندوة ان هذه الندوة جاءت لتوعية الشباب باعتبارهم اكثر شرائح المجتمع عرضة للإدمان على المخدرات، بالاضافة الى توعيتهم وتعريفهم بأنواع المخدرات وخطورة تعاطيها، موضحا ان هناك علاقة وثيقة بين المخدرات والارهاب ذلك ان اغلب العناصر الارهابية هم من مدمني المخدرات.

الدكتور عدنان كرجي احد اساتذة المعهد التقني في بعقوبة قال ان المخدرات هي سبب رئيسي للكثير من الامراض الاجتماعية والاقتصادية ولها اثار سلبية خطيرة، مؤكدا اهمية اقامة مثل هكذا ندوات توعية تزيد من ثقافة الشباب وتجنبهم الوقوع باخطاء كبيرة .

ويتذرع الكثير من مدمني المخدرات على انهم مروا بظروف اجتماعية او عاطفية او حتى اقتصادية قاسية اجبرتهم على تعاطي المواد المخدرة علها تنسيهم بعض مايعانون.

الا ان الباحث الاجتماعي عمر محجوب يرى ان المؤثرات الخارجية لا تعد السبب الوحيد وراء لجوء الفرد الى الادمان بل ان هناك دوافع ومؤثرات داخلية تتعلق بالحالة النفسية والتربوية للفرد تقود به الى تعاطي المخدرات.
واوضح معاون عميد المعهد التقني في بعقوبة الدكتور فاضل كاظم حسين ان المعهد سيقوم بخطوات جادة لتحصين الطلبة من مخاطر المخدرات وغيرها من الافات والامراض الاجتماعية الاخرى.

احدى طالبات المعهد التقني التي فضلت عدم ذكر اسمها قالت ان الندوة مكنتها من معرفة انواع المخدرات والعقاقير التي تعتبر هي كذلك انواعا من المخدرات .كذلك ذكرت انها تعلمت من الندوة انه على الفرد ان لايأخذ الدواء من الصيدليات الا بوصفة طبيب مختص.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG