روابط للدخول

صحيفة المدى:مصدر امني يستبعد تغييرات في المؤسسة الأمنية


نقلت جريدة الصباح الجديد نفي الفنان المصري عادل امام ما اوردته وسائل اعلام عراقية ومصرية من انه صرح لقناة (LBC) اللبنانية بشأن دعوة عشاء وجهها له عضو مجلس النواب بهاء الأعرجي وكلفت ملايين من الجنيهات المصرية.
وفي تصريح للصباح الجديد قال امام: انا لا اعرف اي نائب عراقي ولا اعرف اية شخصية سياسية عراقية باستثناء ما نراه على شاشات التلفزيون، ولم التق خلال حياتي بشخص يدعى بهاء الأعرجي مع كل التقدير له سواء كان نائباً في مجلس النواب العراقي او مواطنا بسيطا، وكل من اعرفه من السياسين العراقيين هو السيد هوشيار زيباري.
من جانب اخر نفى النائب الدكتور مصطفى الفقي رئيس لجنة الشؤون العربية نفى ان يكون مجلس الشعب المصري قدم طلب احاطة او استجواب الفنان عادل امام على خلفية هذا الموضوع، وكما ورد في الصباح الجديد.

في سياق آخر تباينت التصريحات بشأن مصير قيادة عمليات بغداد، اذ اورد عدد من الصحف ان القيادة ستحلّ بعد تسلم وزير الداخلية الجديد منصبه. فيما نشرت صحيفة المدى ان مصدراً امنياً رفيع المستوى قد استبعد إجراء تغييرات في هرم المؤسسة الأمنية وقيادات العمليات المشكلة في اغلب محافظات البلاد. والمصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه قال للصحيفة إن القائد العام للقوات المسلحة عاكف على دراسة جميع المرشحين للمناصب الأمنية وبالتالي لا يمكن أن يجري أي تغييرات داخل المؤسسة الأمنية في ظل غياب الوزراء المختصين في هذا المجال.

اما افتتاحية صحيفة الدستور فكانت بين تصريحات المسؤولين الامريكيين حول تعديل الاتفاقية الامنية المبرمة من جهة، وتأكيدات رئيس الوزراء نوري المالكي بان الاتفاقيه ستنفذ بالكامل حسب جداولها واطارها، من جهة اخرى.

وترى الصحيفة ان الخوض في هذا الملف سابق لأوانه، لأن المتغيرات على الصعد السياسية والاقتصادية والعسكرية والامنية هي التي ستحدد وترسم شكل العلاقة بين العراق وأمريكا. ومن بين هذه جميعاً ان العراق الذي يطالب العالم وفي المقدمة امريكا بالاقدام على الاستثمار فيه بفعاليه كبيرة سيكون ملزماً بحماية هذه الاستثمارات من أية تقلبات لاسيما وان طبيعة خارطته السياسيه توحي بعدم الاستقرار على الصعيدين السياسي والأمني.
XS
SM
MD
LG