روابط للدخول

كربلاء: استنكار احكام سعودية باعدام 40 عراقيا


استنكرت أوساط رسمية وشعبية بكربلاء إصدار السلطات السعودية حكما بإعدام 40 عراقيا كانت القت القبض عليهم خلال سنوات سابقة بتهمة اجتيازهم الحدود بطريقة غير شرعية.

ووصفت رئيسة لجنة حقوق الانسان بكربلاء بشرى حسن عاشور الحكم تعسفيا، فيما طالبت أوساط شعبية الحكومة العراقية إلى التدخل لدى الجهات الدولية لمنع تنفيذ الأحكام وإلى معاملة المعتقلين السعوديين في العراق معاملة مماثلة.

وقالت بشرى عاشور في حديثها لإذاعة العراق الحر "إن الإسلام حين قرر العقوبات راعى الظروف الموضوعية المحيطة باية جريمة، وعلى السلطات السعودية ان تنظر الى الظروف الموضوعية المحيطة بافعال المعتقلين لديها من العراقيين، ممن جرمت دخولهم لأراضيها".

واستنكرت عاشور الطريقة التي يتم فيها تنفيذ أحكام الإعدام في السعودية، واعتبرت استخدام السيف لقتل المحكومين بالإعدام بـ"الطريقة غير المعقولة"، وبينت أن تنفيذ الاعدام بهذا "الشكل الوحشي يتنافى مع مبادئ الاسلام ويتطابق مع التشريعات الفاشية".

الى ذلك استغرب عضو مجلس محافظة كربلاء طارق الخيكاني إصدار السلطات السعودية أحكاما بالإعدام على معتقلين عراقيين، معتبرا جسامة العقوبة لاتتناسب مع جريمة اجتياز الحدود، واوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر "ان الأحكام التي تصدر في حالات مماثلة لن تتجاوز السجن"، واضاف أن السلطات العراقية لم تصدر أحكاما بالإعدام بحق الكثيرين من المعتقلين السعوديين على الرغم من إدانتهم باعمال الإرهاب ودخول العراق بطريقة غير مشروعة، ودعا السعودية الى معاملة المعتقلين العراقيين لديها بالمثل، وقال "عدد كبير من السعوديين قابعين في السجون العراقية منذ سنوات ووكل عنهم محامون وحوكموا بكل شفافية فيما سلم عدد منهم الى السلطات السعودية. لكن السعودية لم تقابل هذه الخطوة بالمثل".

وتوجه السلطات السعودية الى معظم المعتقلين العراقيين لديها تهما تتعلق باجتياز الحدود بطريقة غير شروعة وتهريب المخدرات والكحول إلى أراضيها.

وقد اعتبرت أوساط شعبية بكربلاء أن المعتقلين لم يتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم في ظل غياب ممثلين عن الجانب العراقي، فيما قال بعضهم إن العقوبة التي قررتها السعودية للمعتقلين جسيمة ولاتناسب حجم ما اقترفوه من فعل.

في غضون ذلك دعت وزارة حقوق الانسان في العراق الإثنين منظمات حقوق الانسان الدولية والجامعة العربية الى التدخل لمنع تنفيذ عقوبة الإعدام بحق العراقيين في السعودية، فيما دعت بعض الاوساط الى معاملة المعتقلين السعوديين في السجون العراقية بالمثل.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG