روابط للدخول

آداب المستنصرية تستذكر الراحل سلمان الوسطي بكتابٍ جديد


نظّمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية ببغداد احتفالية استذكارية للناقد والمترجم الراحل سلمان الواسطي لمناسبة صدور كتابه الجديد المعنون "دراسات في الادب والنقد والترجمة" الذي جمعته وأعدته للنشر زوجته الباحثة ميساء عباس شكري.

حضر الاحتفالية جمع من زملاء الواسطي وتلامذته الذين اشادوا بسيرته العلمية والمهنية.
وكانت رئيس قسم اللغة الانكليزية في الكلية سوسن فيصل السامر اول المتحدثين في الاحتفالية، إذ اشادت بالسيرة العلمية والمهنية للراحل الذي اغنى حركة النقد والترجمة الادبية في العراق بعشرات البحوث والاعمال الادبية التي ابدعها او نقلها الى العربية.
وأوضحت السامر ان الراحل الواسطي أسس قسم اللغة الانكليزية في كلية الاداب بالجامعة المستنصرية الذي يعد من الاقسام المهمة على مستوى اقسام اللغة الانكليزية والترجمة في الجامعات العراقية.

جدير بالذكر سلمان الواسطي، المولود في قضاء الحي بمحافظة واسط عام 1935 حصل على الدكتوراه من بريطانيا عام 1976 ، ونال درجة الأستاذية عام 1988.
وقد صدرت له العديد من الكتب في الترجمة والنقد من اهمها: "ترجمة الشعر"، و"الأسلوب والأسلوبية"، و"الثورة الرومنطيقية في الأدب"، وتوفي الواسطي في بغداد عام 2007..

وتقول الباحثة ميساء عباس شكري انها ارادت من اصدار الكتاب الجديد احياء جانب من تراث الواسطي، وأشارت الى اهمية ان يبقى نتاج الباحثين والمبدعين حاضرا قي ذاكرة الأجيال الجديدة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG