روابط للدخول

صحيفة بغدادية:600 ألف متجاوز يسكنون في 42 منطقة عشوائية بالعاصمة


تابعت صحيفة "المدى" قضية تصدر نفقات الأمن والدفاع في موازنة 2011 لتصل إلى 13 ترليون دينار عراقي. وتفيد الصحيفة بان المؤسسة الأمنية العراقية لا تزال تؤكد حاجتها إلى المزيد من الأموال لتدعيم القدرة في مكافحة الإرهاب، فيما يقول خبراء عراقيون إن إهمال قطاعات التنمية قد يؤدي إلى عسكرة المجتمع. ويرى الخبير والباحث ماجد الصوري أن في مقابل هذا الإنفاق العالي على قطاع الأمن هناك غياباً كبيراً لفرص العمل عن شرائح واسعة في المجتمع، ما يعني أن أعداداً ليست بالقليلة ستنخرط في الجيش والشرطة ويتحول المجتمع تدريجياً إلى معسكر كبير. ويعتقد الصوري أن العراق اتجه في السنوات الأخيرة إلى بناء مؤسسات لا يحتاجها، ويتمثل جزء كبير منها في تلك الأعداد الهائلة من العسكريين غير المؤهلين في مواقعهم.

في سياق آخر نشرت صحيفة "المشرق" ما كشف عنه البنك المركزي العراقي من ارتفاع معدلات الربا في السوق العراقية الى معدلات فاحشة مشيراً الى وجود اعداد هائلة من التجار المرابين في العراق. وقال مستشار البنك المركزي مظهر محمد صالح في تصريح للصحيفة إن الفائدة الربحية غير المنظمة في السوق العراقية (الربا) تفوق الـ 50% وتصل في بعض التعاملات الخاصة بين 80% الى 100%.

وتنشر جريدة "الصباح" تاكيد محافظة بغداد وجود 42 منطقة عشوائية في العاصمة يشغلها 600 ألف متجاوز، فيما كشفت عن مقترح لتمليك 23% من كل مشروع سكن استثماري للمتجاوزين، وأكدت أنها بصدد تنفيذ حملة لإزالة التجاوزات على الاراضي الزراعية والمياه.

في مقال صحيفة "العالم" يرى علاء كرم الله ان هناك صعوبة في ان تكون الحكومة الجديدة قوية وفعالة وقادرة على التصدي للكثير من الأزمات والمشاكل المعقدة سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي. ويعزو كرم الله سبب ذلك الى انها حكومة الرؤوس الكثيرة التي توحي حتى للمواطن البسيط بأن هناك أكثر من حكومة داخل الحكومة لتعدد مراكز القوى فيها، ما يجعل عملية التوافق على القرارات المستقبلية أمراً غاية في الصعوبة لاختلاف التوجهات الفكرية والسياسية بين قادة الأحزاب السياسية، اضافة الى اختلاف رؤيتهم في كيفية التعاطي مع تلك المشاكل والأزمات الكثيرة.
XS
SM
MD
LG