روابط للدخول

صحيفة عربية: المحاصصة السياسية وصلت الى الهيئات المستقلة في العراق


ابرزت الصحف العربية في الشأن العراقي زيارة وزير الخارجية المصري احمد ابوالغيط الى العراق ووصفته احدى الصحف بانه أول مسؤول عربي في بغداد بعد تشكيل الحكومة.

وقالت الصحف العربية ضمن اخبارها ان عام 2010 يوصف بامتياز في العراق بأنه عام الأزمة السياسية، وليس ذلك لما أثارته من جدل كان الشغل الشاغل للعراقيين طيلة معظم أشهر السنة وإنما أيضا لأنها شكلت سابقة أدخلت العراق في تشرين الاول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية لفشله في تشكيل الحكومة لأطول فترة تستغرقها أي عملية سياسية في تاريخ العالم الحديث.

صحيفة "الغد" الاردنية اشارت الى مناشدة التي وجهها التحالف العربي لمناهضة عقوبة الاعدام، للسلطات العراقية عدم تنفيذ عقوبة الإعدام بحق المسؤولين العراقيين السابقين طارق عزيز وسعدون شاكر وعبد حمود. وجاء تجديد مطالبة التحالف المذكورة (كما تقول الصحيفة) بمناسبة اصدار الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار الثالث لها مؤخراً. وطالبت فيه جميع الدول التي ما تزال تبقي على عقوبة الإعدام بأن تعلن وقف تنفيذ أحكام الإعدام تمهيداً لإلغائها، وبمناسبة أعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية. وتكمل الصحيفة بان التحالف يرى ان عدم تنفيذ هذه العقوبة من شأنه ان يساعد في خلق مناخات جيدة للمصالحة الوطنية العراقية، ولتحشيد الجهود للقضاء على الارهاب بكل اشكاله.

في سياق آخر نشرت صحيفة "الوطن" الكويتية ان المحادثات الجارية بين الكتل البرلمانية العراقية تواجه خلافات حادة لارضاء اطراف متعددة في تكملة تشكيلة الحكومة العراقية لتصل المحاصصة الى الهيئات المستقلة التي لها صلاحيات دستورية في مراقبة عمل الحكومة، وابرزها هيئة النزاهة. اذ اكدت مصادر برلمانية مطلعة للصحيفة ان اليات اعتمدت في تشكيل الحكومة لا يمكن تطبيقها على توزيع الهيئات المستقلة، ابرزها عدم رغبة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التفريط بسلطته على هيئة النزاهة واعتبارها ضمن حصة حزبه، فيما تصر الكتلة العراقية على رئاسة هيئة المساءلة والعدالة التي يرفض التيار الصدري خروجها من سلطته بموافقة المالكي.
XS
SM
MD
LG