روابط للدخول

العرب القطرية: تغيير حكومة المالكي لن يكون نحو الأفضل


تناقلت صحف عربية ما أعلنته الشرطة العراقية من ان أباً عراقياً قتل ابنته لثبوت تجنيدها من قبل تنظيم القاعدة لتنفيذ عمليات تفجير في بعقوبة. كما واشارت العناوين الى ان مظاهر الفرح غابت عن الأماكن الدينية، وان مسيحيي العراق يستقبلون أعياد الميلاد بهدوء.

اما اقلام الكتاب فما زالت تتابع عن الشكل الجديد للحكومة العراقية، اذ تكتب صحيفة البيان الاماراتية ان حكومة الشراكة الوطنية قد تضلل الكثيرين ممن يحملون النوايا الحسنة، فهي حكومة تستوعب الجميع في خيمتها ولا تحرم كتلة فائزة من مغانم العملية السياسية، وكأن الخلافات والتقاطعات الحادة التي شهدتها الساحة السياسية العراقية على مدى الأشهر التسعة المنصرمة، قد تبخرت فجأة بقدرة قادر. ومن السلبيات التي تشير اليها الصحيفة ايضاً هي ان الجميع سيكونون شركاء في أخطاء حكومة الشراكة الوطنية وإخفاقاتها، ولن يدفع أحد ثمناً لخطأ أو تقصير أو إهمال أو تجاوز على المال العام. سيجد الجميع مكاناً في شماعة هذه الحكومة لتعليق أخطائه، بل إخفاقاته وربما تجاوزاته عليها.

اما صحيفة العرب القطرية وفي مقال نشرته تعتبر التغيير الذي طرأ على حكومة المالكي لن يكون نحو الأفضل كما قد يعتقد البعض، لغياب الكفاءات العراقية عنها، وكأن العراق الزاخر بعلمائه وكفاءاته في شتى التخصصات، قد صار عقيما عن إيجاد أشخاص مناسبين لشغل الوزارات. وجاء في المقال ان عدم سعي الكتل إلى تقديم الكفاءات العلمية، هو ليس لافتقار تلك الكتل إليها، بل لأن تلك الكتل في الغالب تبحث عن مكافأة العضو الفلاني والعضو العلاني على جهودهم في الدفاع عن زعيم الكتلة ومنهاج الكتلة السياسية، وكما نشر في صحيفة العرب القطرية.

"التحية الأخيرة للرئيس بوش" هو عنوان كتاب جديد لمنتظر الزيدي الذي رمى الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بحذائه.

وفي متابعة لها تنشر صحيفة الوطن الكويتية ان الزيدي يروي في الكتاب محنته الشخصية والتي تضمنت تعرضه للتعذيب أثناء احتجازه في بغداد عقب الحادث. مبيناً انه كتب اسماء جميع الأشخاص الذين عذبوه أثناء وجوده بالسجن، وفي القريب العاجل سوف تستدعيهم المحكمة لتوقيع العقاب عليهم.
XS
SM
MD
LG