روابط للدخول

ردود فعل متباينة حول قرار وزارة التخطيط بشأن التعداد في كركوك


وزارة التخطيط بأعفاء ممثلي اقليم كردستان وحرس الأقليم من اللجنة المشكلة في كركوك لحل المسائل العالقة التي تعرقل اجراء التعداد العام هذا القرار لقي ردود فعل متفاوتة.

عضو الجبهة التركمانية توركان ايوب اعرب عن ارتياحه للقرار وطالب ايضا بالغاء حقل القومية من استمارة التعداد.

أما عضو المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك محمد خليل الجبوري الذي اعرب ايضا عن ارتياحه من القرار فطالب باعادة عضوية قائد الفرقة الثانية عشر الى اللجنة واكد ان الجيش يضم مكونات كركوك كافة.

الكرد اعتبروا قرار وزارة التخطيط منافيا للتوافقات السياسية وحق المواطنة مؤكدين انهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي ازاء القرار.

واشارت عضوة المجوعة الكردية في مجلس محافظة كركوك الماس فاضل الى وجود محاولات جارية في بغداد لألغائها.

دائرة احصاء كركوك اكدت صدور القرار، مشددة على انهم جاهزون لأجراء التعداد.
واشار مدير احصاء كركوك عدنان رضا الى ضرورة تنازل السياسيين عن سقف مطالبهم من اجل اجراء التعداد.

محافظ كركوك رفض الأدلاء باي تصريح حول هذا الموضوع فيما نفى رئيس مجلس محافظة التصريحات التي نسبت اليه بخصوص التهديد بمقاطعة اللجنة
وعلمت اذاعة عراق الحر من مصادر لم تشأ الأعلان عن هويتها ان رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء سيبحثون هذا القرار.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG