روابط للدخول

صحفيو النجف دعوا الحكومة الجديدة الى الاهتمام بهم


ضمن فعاليات لجنة المنظمات الثقافية غير الحكومية للاحتفاء بالنجف عاصمة للثقافة الاسلامية عام 2012 اقامت نقابة الصحفيين العراقيين فرع النجف مؤتمرها الاعلامي الوطني الاول، تحت شعار "النجف الاشرف حاضرة الاعلام الهادف والكلمة الصادقة".

و حضر المؤتمر نقيب الصحفيين مؤيد اللامي وعدد كبير من الصحفيين العراقيين ومسؤولون في الحكومة المحلية.

واوضح نقيب الصحفيين فرع النجف عبد الرزاق السلطاني ان الهدف من اقامة المؤتمر هو بيان الدور الذي يمكن ان يلعبه الاعلام في انجاح اختيار النجف عاصمة للثقافة الاسلامية وتفعيل سبل التعاون مع اللجنة المشرفة في تغطية فعاليات المناسبة.

وتزامن اقامة المؤتمر مع تشكيل حكومة جديدة برئاسة المالكي الامر الذي وصفه الصحفيون بالانجاز على المستوى السياسي، اذ باركوا هذا التوافق بين قادة الكتل بالتوصل الى المصادقة على التشكيلة الحكومية الجديدة وان كانت جزئية.

نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي عبر عن هذا الانجاز برسالة تطمين الى الشارع العراقي بان ما تحقق يعد تثمينا للجهود التي بذلها العراقيون عبر صناديق الاقتراع .

تشكيل حكومة جديدة فتح الباب على مصراعيه امام الصحفيين النجفيين للتعبير عن معاناتهم ومآخذهم على البرلمان السابق لاخفاقه في تحقيق الرفاهية للشعب العراقي.

ويرى الصحفي طاهر الموسوي ان هناك مسؤولية كبيرة امام الحكومة الجديدة في تحقيق ما عجزت عن تحقيقه في المرحلة السابقة.

ولفت الصحفي راجي نصير الى ان شريحة الصحفيين ربما كانت واحدة من اهم الشرائح التي حرمت من قوانين خاصة بها، واهمها قانون حماية الصحفيين.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG