روابط للدخول

تباين اراء الشارع الموصلي حول التشكيلة الوزارية


تباينت اراء السياسيين في محافظة نينوى بشان التشكيلة الوزارية العراقية الجديدة بعد الاعلان عنها مابين متشائم عدها لا تخلو من صفقات سياسية، وآخر متفائل بان تكون فاتحة خير لحل ازمات العراق ومنها في نينوى .

وقال عضو مجلس محافظة نينوى عبدالرحيم الشمري ، ان تشكيل الحكومة الجديدة ليس بالمستوى الذي نطمح اليه وهناك صفقات سياسية واضحة من خلالها فضلا عن المحاصصة الموجودة، وربما التشكيلة مخيبة لامال الكثير من المواطنين، مضيفا ان هناك كتل واطراف كانت الرابح الاكبر في العملية على حساب مصالح وحقوق غيرها من الكتل الاخرى، لافتا الى ان هذه التشكيلة الوزارية ربما جاءت بهذه الصيغة للضغوطات التي تعرض لها رئيس الوزراء حسب قوله.

من جانبه قال عضو مجلس محافظة نينوى يحيى عبد محجوب رغم ان هناك وزراء فرضتهم المحاصصة في التشكيلة الجديدة، الا اننا نامل ان تكون فاتحة خير وتلبي طموحات الشعب العراقي الذي تعب كثيرا جراء الازمات والمشاكل التي طالت جميع مفاصل حياته اليومية، مضيفا من المهم جدا ان يبتعد الوزراء الجدد عن المحاصصة والطائفية حتى ينجحوا باداء واجباتهم وبالتالي كسب ثقة المواطنين وتحقيق طموحاتهم وآمالهم.

من جهتها بينت عضو مجلس محافظة نينوى لمياء الدباغ ان التشكيلة الجديدة جاءت بشخصيات كفؤة الا انها خلت من العنصر النسائي فالمراة العراقية لم تاخذ دورها الحقيقي فيها، مضيفة اتوقع ان يحظى العراق ومحافظة نينوى خاصة بخطوات متقدمة في مجالات مختلفة تصنعها شخصيات وزارية جديدة .

كما تباينت اراء الشارع الموصلي بشان التشكيلة الوزارية الجديدة، المواطن احمد غانم من حي المجموعة الثقافية شرق الموصل قال يساورني الشك بان تحقق الحكومة الجديدة طموحاتنا باقرار الامن وتوفير الخدمات الكاملة وذلك لانها مبنية على اساس المحاصصة التي فرضتها الاحزاب، مضيفا لا اتوقع ان يحدث تغيير ايجابي في العراق وفي محافظة نينوى بشكل خاص.

وفي المقابل قال المواطن بسام شاكر من منطقة السرجخانة وسط الموصل اعتقد ان التشكيلة الوزارية الجديدة مناسبة ومتوافقة خصوصا وانها حصلت على موافقة الاغلبية، لذا نحن نامل خيرا منها وآمالنا كبيرة بان تحقق طموحاتنا واحلامنا خاصة بتوفير الامن والخدمات الضرورية.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG