روابط للدخول

محلل سياسي: برنامج الحكومة نص انشائي اكثر منه خارطة طريق


اعلن رئيس الوزراء نوري المالكي، يوم الثلاثاء برنامج الحكومة الجديدة أمام مجلس النواب، وتعهد فيه الالتزام بالدستور العراقي وتوسيع المشاركة في العملية السياسية، ومنع أي محاولة للعودة إلى الدكتاتورية، وحصر السلاح بيد الدولة واستكمال بناء القوات المسلحة، والأجهزة الأمنية، وعدم السماح بتسييسها.

وما ان اعلن المالكي برنامج حكومته حتى بدات ردود الفعل تتوالى بشانه. فالبعض ايد ماورد فيه بينما وصفها آخرون بانه بالـ"مترهل" لانها ضمت اكثر من اربعين نقطة كان بالامكان اختصارها الى أقل من هذا العدد بكثير.
ووصف المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي البرنامج بانه انشائي وبلاغي اكثر منه خارطة طريق للعمل الحكومي مشككين في الوقت ذاته من امكانية تحقيق حكومة المالكي كل ما ورد في البرنامج خصوصا وان الفترة المتبقية امام هذه الحكومة هي نحو 3 سنوات.

نواب من التحالف الكردستاني دعوا الى ضرورة التحلي بالصبر قبيل الحكم على البرنامج الحكومي للمالكي، مشيرين الى انه "ليس من المعقول ان الحكم على البرنامج قبيل الشروع في تطبيقه"، بينما اعرب عضو التحالف الكردستاني الدكتور محمود عثمان عن امله في ان يستطيع المالكي حسم جميع الخلافات والحيلولة دون ان تنعكس على اداء الحكومة.

الى ذلك انتقد القيادي في القائمة العراقية الدكتور طلال الزوبعي الالية التي تم من خلالها اختيار اعضاء الحكومة الجديدة، إذ على الرغم من ترشيح وزراء ضمن التشكيلة من قائمة العراقية الا ان الزوبعي شكك في امكانية تحقيق البرنامج الحكومي في ظل هذه التشكيلة، مشددا على ان معظم من تم اختياره هم دون مستوى الطموح، على حد تعبيره.

نواب كتلة التحالف الوطني التي ينتمي اليها رئيس الوزراء دافعوا عن برنامج الحكومة بقوة من خلال اطلاق تاكيدات وتطمينات من قدرة الحكومة على تنفيذ البرنامج. وشدد القيادي في التحالف الوطني جعفر الموسوي في حديثه لاذاعة العراق الحر على مقدرة المالكي في تحقيق مثل هذا البرنامج.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG