روابط للدخول

صحيفة عربية: العرب تعاملوا مع القضية العراقية وفق منظور أمني


ابرز خبر يخص الشأن العراقي تناولته الصحافة العربية تمثل في ان خلافات سياسية وصفتها بعض الصحف بالصراع على المناصب، كانت وراء تأجيل إعلان تشكيل الحكومة العراقية من الاثنين إلى الثلاثاء.

وفي صحيفة الغد الاردنية يقول راضي العبدلات ان العرب تعاملوا مع القضية العراقية بمنظور أمني وتناسوا كل هموم العراق ومشاكله وبدأت أزمة ثقة مع الأحزاب الشيعية وقادتها وحتى مع الأكراد، ما جعل العراق ساحة للتدخل الخارجي من دول إقليمية مجاورة. ويرى الكاتب ان خسارة العرب خسارة على كل المستويات وعلى المدى الإستراتيجي ومن دون أن يدركوا تبعات وأخطار وجود عراق مخترق وضعيف وساحة للتدخل الخارجي بكل أشكاله، بحسب العبدلات.

وتكتب صحيفة "البيان" الإماراتية ان المشهد في العراق لا يزال متأرجحاً بين الرغبة في الاستقرار وتوطيد أركان الدولة على أساس من التوافق بين الطوائف الموزعة على أحزاب مختلفة. وتعتقد الصحيفة ان احتفاظ المالكي بالوزارات الأمنية إلى أن يحين الوقت المناسب لتسليمها لمن يتم الاتفاق عليهم، صورة تعكس مدى هشاشة الوضع السياسي ومدى الوهن في العلاقة بين جهات الحكم في بغداد، وأن هذا التلكؤ يطل في جانب منه إلى خارج الحدود، فهناك تدخل من عواصم عدة لها نفوذ وتحاول حراسة مصالحها.

من جهة اخرى تابعت صحيفة "الحياة" اللندنية ملف الطائرات العالقة في إيران وتونس الذي لم يتم تسويته حتى الآن، بخلاف ملف الطائرات في الأردن الذي أغلق ببيعها، واشار مصدر (لم تكشف الصحيفة عن هويته)، إلى أن اللجنة المشتركة التي تم تشكيلها لهذا الغرض مازالت بانتظار تشكيل الحكومة لتقديم تقريرها بشأن الموضوع. ولفت المصدر في حديثه للصحيفة إلى أن المشكلة في قضية الطائرات الموجودة في إيران هي أن الحكومة الإيرانية استخدمتها في العمل طوال السنوات الماضية، ومع هذا فهي تطالب بمبالغ تعويضية، رافضة إعادتها من دون الدفع.
XS
SM
MD
LG