روابط للدخول

البنك المركزي العراقي يعتزم إصدار فئة جديدة من العملة


يتجه البنك المركزي العراقي الى اصدار عملة جديدة من فئة 100 الف دينار لتسهيل التعاملات المالية في الاسواق ومواجهة ظاهرة "الدولرة" الآخذة بالاتساع.
ويأتي مشروع الاصدار النقدي الجديدة في ظل التأخر المتوقع لمشروع حذف الاصفار الثلاثة من العملة العراقية، وتواصلاً مع تنفيذ مفردات خطة البنك للنهوض بالقطاع المالي الذي يشكل الدعامة الاساسية للاقتصاد الكلي في العراق.

وفي هذا السياق يسعى البنك الى اصدار الفئة الجديدة من العملة لتحقيق هدفين مباشرين يتمثلان في؛ تسهيل التعامل بالعملة العراقية في الاسواق من جهة، واعادة الثقة بها لمواجهة ظاهرة الاستخدام الواسع للدولار الاميركي في التعاملات المحلية او ما يعرف بالدولرة من جهة اخرى.

ويقول مستشار البنك المركزي مظهر محمد صالح ان فكرة اصدار العملة الجديدة لا تزال مستقبلية، لكنه يشير في الوقت نفسه الى وجود حاجة ماسة إليها في التعاملات التجارية الراهنة.

ويوضح صالح في حديث لاذاعة العراق الحر ان الاتجاه الى اصدار العملة الجديدة هدفه تقليل كلفة التعاملات بالدينار العراقي، مشيراً الى ان مشروع الاصدار النقدي الجديد مكمل لمشروع حذف الاصفار الثلاثة من العملة العراقية، ويؤدي الغرض نفسه، خاصة وان رفع الاصفار يحتاج الى وقت وموافقات رسمية من الحكومة والبرلمان وهي عملية قد تأخذ وقتا طويلا.

ويسعى البنك المركزي العراقي الى اقامة بنية نقدية مرنة ومتطورة تتلاءم مع التطورات الكبيرة المتوقع ان يشهدها الاقتصاد العراقي في المرحلة المقبلة.

من جهته يقول رئيس رابطة الصحفيين الاقتصاديين في العراق عباس الغالبي ان الاتجاه الى الاصدار النقدي الجديد يأتي في اطار سلسلة التحديثات التي يواصل البنك اجراءها في النظام النقدي العراقي .
ويؤكد الغالبي ان الهدف الرئيس من الاصدار النقدي الجديد هو مواجهة ظاهرة الدولرة الآخذة بالاتساع في التعاملات التجارية العراقية .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG