روابط للدخول

صحيفة المشرق: الفترة الحالية هي فترة انهيار التعليم في العراق


نشرت صحيفة المشرق ان لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة بغداد انتقدت وزارة التربية على خلفية اقالة احد مديري التربية في بغداد، وعدد من مديري المدارس لشمولهم بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة. ووصفت المشرق الفترة الحالية بفترة انهيار التعليم في العراق.

وفي تصريح للمشرق اعتبرت عضوة لجنة التربية والتعليم في المجلس صباح التميمي ان هذه القرارات تخدم اجندات سياسية وكتلاً حزبية وليس مصلحة العراق، خصوصاً ان شخصيات تربوية لها انجازات بالارقام والاحصائيات يتم عزلهم ليس بسبب اخفاقهم بل لانهم مشمولون بقرارات هيئة المساءلة والعدالة.

وكرست صحيفة الدستور افتتاحيتها للخطوات المترتبة على قرار مجلس الامن باخراج العراق من وصاية الفصل السابع ورفع العقوبات عنه. ولعل الاهم (كما تقول الصحيفة) هو عملية ادارة الاموال العراقيه بعد ان تحصر هذه المهمة بالحكومة تحديدا،ً التي تتطلب صمامات أمان بعدم نفاذ الفساد لاهتراءها وضياعها، والكيفيه التي ستحمى بها هذه الاموال من المطالبات العديدة التي تفرضها الدول الدائنه، التي لم تحسم قضية ديونها، اضافة الى الطريقة التي سيتم التعامل بها مع القضايا المتبقيه مع الجانب الكويتي ومهمة اشاعة الثقه وتجاوز الماضي. واضافت الصحيفة مع كل ما يلازم مهمة الحكومه العراقيه الجديدة، الا انه يبقى قرار رفع العقوبات وان بدا انجازاً كبيراً لكنه ايضاً مسؤولية مضافة على المعنيين التعاطي معها بجدية اكبر.
وكتب ميثم لعيبي في صحيفة العالم عن بداهة بسيطة وهي ان ارتفاع الأسعار يسبق زيادات الأجور، بمعنى ان ارتفاع الأسعار وما يقود اليه من انخفاض في القوة الشرائية للنقود يدفع بالعمال والموظفين للمطالبة بزيادة الأجور. لكن في عراقنا الجديد، والقول للكاتب، لا يجري الحال على هذا المنوال، بل ان العكس تماماً هو ما يحدث، اذ يقوم صناع القرار بتقديم الوعود لزيادة الرواتب والمكافآت ومن ثم سن قوانين من شأنها زيادة الأعباء المالية على الحكومة وذلك قبل ان تحدث زيادات في الأسعار مثلاً وحتى قبل ان يطالب الأفراد بزيادة الأجور، ملفتاً الى ان النوايا الصادقة قد لا تعني دائما نتائح إيجابية بل ان الأخيرة تأتي من أهل العلم والاختصاص.
XS
SM
MD
LG