روابط للدخول

الصدر يتهم "عصائب اهل الحق" بقتل مئات العراقيين بدم بارد


نفى رجل الدين مقتدى الصدر ارساله وفدا الى ايران للقاء الشيخ قيس الخزعلي احد مساعديه في التيار الصدري سابقا، والمنشق عنه حاليا والمؤسس للجماعة التي تعرف نفسها بـ"عصائب اهل الحق" نفي دعوته الجماعة الى القاء السلاح والانخراط في العملية السياسية.

واكد الصدر في بيان اصدره "ان العصائب يروجون لهذه الاكاذيب بهدف الدخول في العملية السياسية كونهم كانوا وما زالوا يعشقونها"، وشدد البيان على انه "لن يسمح بانخراطهم في العملية السياسية لانهم يعملون على شقها. وحتى لا يتسلطوا على رقاب العراقيين"، متهما اياهم بـ"اثارة الفتنة الطائفية وقتل مئات المواطنين بدم بارد وسرقة اموالهم" .

واوضح مسؤول الهيئة الثقافية التابعة لمكتب "الشهيد الصدر" في النجف الشيخ صلاح العبيدي في حديث خص به اذاعة العراق الحر "ان البيان جاء ردا على ما تناقلته بعض وسائل الاعلام، التي روجت لتلك المعلومات بقصد نفيها" مضيفا "ان محاولة القائمين على العصائب تشويه الخط الصدري في موضوع المقاومة بسبب ما حققه سياسيا في الانتخابات عبر كتلة الاحرار، وترجيح حصوله على حقائب وزارية عديدة فضلا عن منصب نائب رئيس البرلمان".

وعن موقف التيار الصدري الرسمي من عصائب اهل الحق" "اكد الشيخ العبيدي "ان ما جاء في البيان هو الموقف الرسمي للتيار الصدري تجاه "العصائب" وان الصدر قد اصدر عدة بيانات سابقة لتأكيد هذا الموضوع" .

واوضحت الحكومة المحلية في النجف من جانبها إنها ستتعامل مع أي جهة، وتحت أي مسمى، بالطرق القضائية، في حال خرقها للقانون. واكد محافظ النجف عدنان الزرفي في حيث لاذاعة العراق الحر عبر الهاتف "ان هناك ملفات مثارة ضد تنظيم "عصائب اهل الحق" ولازال التحقيقات جارية فيها من اجل الوصول الى معلومات دقيقة" .

يذكر ان عصائب اهل الحق تشكلت في عام 2006 بعد انشقاق عناصرها عن التيار الصدري وتبني ما تسميه "خط المقاومة العسكرية ضد القوات الامريكية" وذلك بعد اعلان مقتدى الصدر تجميد نشاط جيش المهدي وتحويله الى منظمة ثقافية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG