روابط للدخول

باحثون ومسؤولون في الموصل يدعون الى تطوير النقل بالسكك الحديدية


طالب باحثون في مدينة الموصل الاستعانة بالخبرات والتقنيات العالمية الحديثة لتطوير شبكة النقل بخطوط السكك الحديدية في محافظة نينوى والعراق، كون الخطوط والقاطرات الحالية قديمة وبحاجة الى اعادة تاهيل.

واوضح رئيس قسم الهندسة المدنية في جامعة الموصل الدكتور سهيل ادريس خطاب في حديثه لاذاعة العراق الحر: "ان شبكة خطوط السكك الحديدية في محافظة نينوى والعراق قديمة ومتعبة. وحركة القطارات عليها تصل الى 80 كلم في الساعة في وقت تصل سرعة القطارات العالمية الحديثة الى 300 كلم في الساعة، لذا نحن بحاجة ماسة للتقنية العالمية في هذا المجال"، مضيفا "ان اقبال المسافرين وشحن البضائع انخفض كثيرا عبر القطارات في العراق بسب بطء حركتها، وقلة خدماتها مع عدم انتظام مواعيد حركتها"، لافتا الى "ان السفر عبر القطارات كان يعد امينا ورخيص التكاليف مقارنة مع وسائل النقل الاخرى"، متسائلا "لماذا لا تعود الحياة الى هذا النوع الحيوي من النقل؟"

الى ذلك قال مدير سكك حديد المنطقة الشمالية المهندس اكرم احمد محمد، في تصريحه لاذاعة العراق الحر "لدينا شبكة سكك حديدية ممتدة من ربيعة على الحدود السورية الى ميناء ام قصر، الا اننا وبسبب الظروف الحالية لازلنا نعمل بالخطوط القديمة، وحركة المسافرين عبرها انخفضت متاثرة بالاوضاع والظروف الحالية في البلاد"، مضيفا "هناك مشاريع لتطوير السكك الحديدية في محافظة نينوى والعراق ومنها ما حقق نسب انجاز تتراوح ما بين 20% و45%, وهناك مشروع لمد خط حديدي مزدوج من شمال العراق الى جنوبه، اضافة الى خط دائري اخر يربط بغداد بالمحافظات"، مشيرا الى ان "امكانية زيادة الاقبال على السفر وشحن البضائع عبر السكك الحديدية بعد انجاز مشاريع التطوير والتاهيل".

قال الدكتور عبدالرحيم جاسم المختص بهندسة الطرق والنقل في الموصل، في حديثه لاذاعة العراق الحر"هناك عدد من المقترحات والدراسات لتطوير البنى التحتية لحركة النقل بخطوط السكك الحديدية في العراق، من ذلك مشروع بناء خطوط حديدية دولية ما بين بغداد والموصل والبصرة تعمل بآلية الدفع المغناطيسي تتراوح خلالها سرعة القطار بين 120 و 280 كلم في الساعة، ودراسة اخرى لبناء مترو انفاق في الموصل وبغداد وعدد من المدن الاخرى، بالاضافة الى مشروع شبكة خطوط قاطرات نقل محمولة على اعمدة كونكريتية تنصب في الجزرات الوسطية بشوارع مدينة الموصل تصل سرعة القطار خلالها الى ما بين 180كلم و240كلم في الساعة"، لافتا الى ان "جميع هذه المقترحات ستعمل في حال تطبيقها على ارض الوقع على تسهيل وسرعة حركة النقل الداخلي والخارجي في العراق، والتقليل من المشاكل والاختناقات المرورية".

اما الباحث الدكتور محمد ياسين طه فاوضح في تصريحه لاذاعة العراق الحر "ان العراق بحاجة ماسة الى تصاميم هندسية حديثة تعمل على خدمة قطاع النقل في مختلف المجالات البرية والجوية والبحرية، وذلك لتقديم افضل الخدمات في هذا المجال مع التقليل من الحوادث المرورية ومشاكل الاختناقات والازدحامات الحاصلة".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG