روابط للدخول

مسؤول حكومي خطوات سريعة لتسوية الملفات العالقة مع الكويت


أكدت الحكومة العراقية أنها تسعى خلال الستة أشهر المقبلة لحل جميع المشاكل العالقة مع دولة الكويت، تمهيدا لإلغاء جميع العقوبات الدولية التي فرضت على العراق إثر اجتياح النظام السابق للكويت عام 1990.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي علي الموسوي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان الحكومة العراقية ستعمل خلال الفترة المقبلة على إزالة جميع الملفات العالقة مع الكويت وبناء علاقات مبنية على أساس الثقة المتبادلة بين الدولتين.

وكان مجلس الأمن الدولي قرر في جلسة له الأربعاء الماضي الغاء عقوبات مفروضة على العراق بموجب الفصل السابع باستثناء الحالة مع الكويت، كما قرر تمديد الحصانة على الأموال العراقية المودعة في صندوق تنمية العراق لستة أشهر أخرى على أن يكون هذا التمديد الأخير من نوعه.

وشدد علي الموسوي على ان فترة الستة الأشهر التي ستبقى فيها الأموال العراقية محمية قصيرة جدا وبالتالي على الحكومة العراقية اتخاذ خطوات سريعة تسهم في تسوية جميع المتعلقات مع الكويت.

واوضح عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي السابق عبد الباري زيباري ان التحركات العراقية المقبلة يجب ان تتم وفق محورين الأول إقليمي مع الكويت لإقناعها بالموافقة على خروج العراق نهائيا من الفصل السابع والثاني يتعلق بإقناع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

فيما توقع المحلل السياسي خميس البدري قرب رفع العقوبات الدولية عن العراق بشكل نهائي بعد حصول اتفاقات مع الكويت لتحويل ملف المتعلقات مع العراق إلى ملف ثنائي بدلا من معالجته داخل مجلس الأمن الدولي.

يذكر ان ابرز القضايا التي لاتزال عالقة بين العراق والكويت هي مسالة الأسرى والمفقودين الكويتيين وقضية ترسيم الحدود بين البلدين وقضية الممتلكات الكويتية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG