روابط للدخول

كتاب وادباء في كربلاء يتطلعون الى التواصل مع زملائهم العرب


اعتبر اتحاد الأدباء والكتاب في كربلاء ضعف المشاركة العراقية في المنتديات والملتقيات الثقافية والفكرية العربية، نتيجة منطقية لموقف اتحاد الادباء والكتاب العرب من المبدعين العراقيين.

واتهم رئيس الاتحاد بكربلاء عباس خلف علي المؤسسات والاتحادات الفكرية
والادبية العربية بالانكفاء عن التواصل مع المثقفين العراقيين.

وكان أدباء عراقيون أعربوا عن أسفهم لضعف مشاركة بلادهم في ملتقى القاهرة
الدولي الخامس للإبداع الروائي العربي، الذي نظمه المجلس الأعلى للثقافة في مصر على مدى أربعة ايام.

وقال عضو الاتحاد سلام البناي إن "أدباء العراق وكتابه بذلوا جهودا كبيرة طوال السنوات الماضية للتواصل مع زملائهم العرب. لكنهم اصطدموا دائما بموقف رافض أدى إلى برود العلاقة بين الطرفين".

وكان اتحاد الأدباء والكتاب العرب علق عضوية العراق في العام 2003 بذريعة
وقوعه تحت الاحتلال، الأمر الذي اعتبره مثقفون عراقيون موقفا مسيسا.

ودعا القاص سلام القريني الاتحاد العراقي الى مراجعة موقفه من اتحادات الادباء والكتاب في كل الدول العربية التي كان لها دور في إسقاط النظام السابق، واضاف إن "دولا عربية عديدة كان لها دور واضح في إسقاط صدام من خلال تقديمها تسهيلات عسكرية للقوات الدولية، ومع ذلك ما زالت تحتفظ بعضويتها في اتحاد الادباء والكتاب العرب".

ولفت القريني إلى أن فلسطين تحت الاحتلال منذ عشرات السنين، وهي لم تكن
دولة في يوم ما "لكنها عضو في اتحاد الأدباء والكتاب العرب، واعتبر هذا
الأمر تعبيرا عن عدم وضوح المعايير لدى اتحاد الادباء والكتاب العرب".

وأعرب عدد آخر من أعضاء اتحاد الأدباء والكتاب في كربلاء عن اعتقادهم بأن
الأدباء والكتاب العراقيين بذلوا جهودا للتواصل مع زملائهم العرب، ولا يمكن تحميلهم مسؤولية الإنكفاء الذي يشوب العلاقة بين الجانبين".

يشار إلى أن العراق قد خسر عضويته في اتحاد الأدباء والكتاب العرب إثر
سقوط النظام السابق في 2003 ولم يخسرها حين وضع تحت وصاية الفصل السابع
إثر غزو الكويت.
XS
SM
MD
LG