روابط للدخول

اكاديميون يرحبون بقرارات مجلس الامن حول العراق



اكد اكاديميون عراقيون وعرب اهمية قرار مجلس الامن الدولي يوم الاربعاء رفع الحظر عن العراق لجهة الاستخدام السلمي للطاقة الذرية، مؤكدين ان العراق بحاجة الى هذه الطاقة في العديد من المجالات الحيوية المهمة.

ورحب الدكتور فؤاد الموسوي وكيل وزارة العلوم والتكنولوجيا، رئيس اللجنة الوطنية العراقية للطاقة الذرية الموجود حاليا في اربيل لرئاسة المؤتمر العربي العاشر للاستخدامات السلمية للطاقة النووية بقرار مجلس الامن، وقال في تصريح لاذاعة العراق الحر: "العراق منع من استخدام التكنولوجيا النووية بشكل كامل منذ عام 1991 الا في الحالات البسيطة والقرار الجديد سمح للعراق بشكل واضح ان يستعيد برنامجا سلميا للتطبيقات النووية وهذا يمثل اهمية قصوى للعراق وللمختصين في هذا المجال. واعتقد انه جاء بوقت مناسب مع تشكيل الحكومة واتمنى ان نوفق باعداد دراسة وتقرير مفصل ونضعه امام انظار الحكومة عن تطلعاتنا وسياستنا الاستراتيجية في هذا المجال".

واكد رئيس اللجنة الوطنية العراقية للطاقة الذرية ان العراق بحاجة الطاقة النووية السلمية للعديد من المجالات، مؤكدا ان منع العراق من استخدامها في السنوات المنصرمة ادى بالعراق الى التراجع في المستوى العلمي.

واشار وكيل وزارة العلوم والتكنولوجيا ان العراق لا يستطيع الاستفادة من المفاعلات النووية العراقية القديمة التي استخدمت من قبل النظام العراقي السابق للاغراض العسكرية، مشيرا ان على العراق ان يبدا من جديد.

الى ذلك اكد الدكتور سلمان محمد سلمان نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية المصرية الموجود في اربيل للمشاركة في اعمال المؤتمر العربي العاشر للاستخدامات السلمية للطاقة اكد في تصريح لاذاعة العراق الحر: "الاهمية تاتي كون العراق بحاجة لتقنيات استخدامها في الزراعة والطب والصيدلة لان استخدامات الطاقة الذرية في النواحي السلمية بالنسبة لهذه الابحاث من انتاج النظائر المشعة لاننا نحتاج اليها في الطب النووي. وهناك ايضا تدهور في الاراضي الزراعية في العراق وبحاجة الى انتاج طفرات نباتية تقاوم التدهور في الاراضي نظرا لملوثات كثيرة بسبب الحروب السابقة وكذلك بسبب الملوحة".

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG