روابط للدخول

ازمة جديدة تلوح في افق عملية تشكيل الحكومة


زرعت عملية التوافق الصعبة التي انتجت مشروع الحكومة العراقية المقبلة الكثير من الالغام في طريق تشكيل هذه الحكومة.

فقد جعلت التعهدات الكثيرة التي قطعها رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي على نفسه لارضاء الكتل الكبيرة في مجلس النواب امكانية حدوث الازمات سواء اثناء عملية التشكيل او بعدها حاضرة بقوة، من ذلك الازمة التي بدأت تلوح في الافق بين كتلتي التحالف الوطني والتحالف الكردستاني حول ورقة المطالب الكردستانية التي تعدها القوى الكردية باهمية البرنامج الحكومي كما يقول القيادي في التحالف الكردستاني الدكتور محمود عثمان الذي يشير الى ضرورة التوقيع عليها قبل الاعلان عن تشكيل الحكومة.

واكد عثمان في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الكتلة الكردستانية لن تشارك في حكومة المالكي ولن تصوت لها في حال عدم التوقيع على الورقة الكردية.

في الوقت ذاته اكد عضو إئتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان كتلته لن توقع على الورقة الكردستانية سواء عدلت او بقيت على حالها مشيرا الى الامر سيحل بالتوافق كما جرت العادة في الازمات السابقة.

وتتضمن الورقة الكردستانية (19) نقطة تمثل في مجملها تأكيدا على مطالب القوى الكردية في المشاركة الفاعلة بصناعة القرار والالتزام ببنود الدستور لاسيما المادة (140) منه المتعلقة بتطبيع الاوضاع في المناطق المتنازع عليها ، وقد جرى الاتفاق على قبول الورقة بعد تعديل احدى موادها كما يوضح عثمان، الذي توقع ان يشهد مطلع الاسبوع المقبل انفراجا في عملية تشكيل الحكومة الجديدة.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG