روابط للدخول

جريدة الصباح: مساع لزيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين


ما استفاق عليه البغداديون صباح الاثنين دفع بصحيفة المدى الى الاشارة الى ان ليل بغداد قد انقلب من فرحة المطر الذي طال انتظاره، إلى معاناة الظلام والأوحال وغرق الشوارع بالمياه. وقالت الصحيفة ايضاً إن الأمطار تغسل شعارات الإعمار وتُغرق البغداديين في شوارعهم.

والى القرار الذي تبحثه الحكومة بشأن العفو عن الموظفين الذين قدموا شهادات دراسية مزورة وتم تعيينهم وفق هذه الشهادات، اذ نقلت صحيفة العالم عن رئيس جهاز الاشراف في وزارة التعليم العالي موفق حمدون ان اصدار هذا القرار سيستنزف سمعة التعليم في العراق.
وتشير الصحيفة الى ان تصريح رئيس جهاز الاشراف يأتي في وقت تتعاطف كتلتا العراقية ودولة القانون في هذا الملف بالاشارة الى ان المصالح العليا فرضت مثل هذا التوجه الحكومي الذي يعالج قضية آلاف الموظفين الذين لا يمكن سجنهم جميعاً، كما ان بعضهم اضطر الى تقديم شهادة مزورة بسبب تلف شهاداته الاصلية خلال الاحداث التي تلت عام 2003.
جريدة الصباح وفي سياق آخر تقول إنها علمت من مصدر نيابي مطلع عن وجود مساع نيابية حالياً لحث وزارة المالية على الاسراع في زيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين. اذ اشار المصدر الى ان هذه الجهود تتضمن ان تكون زيادة هذه الرواتب بشكل تدريجي، حيث يتم البدء بالدرجات الدنيا وصعوداً وبنسب متفاوتة. كما بيّن المصدر للصحيفة ان هذه الخطوة تهدف ايضاً الى عدم الاثقال على موازنات الدولة، حيث يتم تمويل هذه الزيادة من فروقات ايرادات بيع النفط الخام او الفوائض المالية التي قد تحصل، لاسيما بعد تخفيض رواتب اعضاء الرئاسات والدرجات الخاصة او من مبالغ ميزانيات الطوارئ.

واخيراً نبقى مع ما نقلته صحيفة المشرق عن مصدر وصفته برفيع المستوى في القائمة العراقية من انه صار من المؤكد ترشيح شخصية ثقافية لمنصب وزارة الثقافة. واضاف المصدر ان اتفاقاً اولياً جرى بين اياد علاوي ونوري المالكي على ترشيح تلك الشخصية الثقافية بعيداً عن المحاصصة الطائفية والحزبية واعتماد مبدأ الاختيار على اساس القبول في اوساط المثقفين العراقيين.
XS
SM
MD
LG