روابط للدخول

باحث: السياسة الاقتصادية العراقية جعلت البلاد رهينة للاقتصاد العالمي


قال باحث عراقي مقيم في لندن ان الاجندة الجديدة للاقتصاديين العراقيين في فترة ما بعد عام 2003 تمثلت في برنامج الحاكم المدني الأميركي السابق للعراق بول بريمر القاضي بتغيير الاقتصاد العراقي واصلاحه وذلك بخصخصة 192 مؤسسة حكومية، مشيراً الى ان ذلك مثّل بادئة تدهور السياسة الاقتصادية العراقية.

جاء ذلك في ندوة اقيمت بقاعة الشهيد هندال بمحافظة البصرة، تحدث فيها الباحث في الاقتصاد السياسي عباس الفياض عن أثر الخصخصة في الاقتصاد العراقي.

واضاف الفياض في الندوة التي حضرها عدد كبير من المثقفين والسياسيين ان مديات التوجه الجديد للسياسة الاقتصادية في العراق جعلت منه تابعاً ورهيناً للاقتصاد العالمي، بدلاً من ان تخلق سياسة الخصخصة الاقتصادية تنمية شاملة في اقتصاد البلاد.

وعبّر عدد من المشاركين في الندوة عن آرائهم في النظام الاقتصادي الذي يخدم الاقتصاد العراقي وفقاً لمعطيات المرحلة الماضية، واشار الكاتب عيسى عبد الملك ان المزج ما بين القطاع العام والخاص سيكون الافضل فيما لو تم البدء ببناء الانسان، فيما وجد الكاتب والصحفي جاسم الموسوي ان المجتمع العراقي بحاجة لثقافة اقتصادية من اجل اشراك الجميع في ابداء آرائهم في رسم السياسة الاقتصادية للبلاد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG