روابط للدخول

ندوة في دهوك حول سبل استغلال الموارد البشرية


بهدف الأستفادة من الطاقات البشرية في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والتغلب على الصعوبات التي تواجه هذه المؤسسات فتحت منظمة دياكونيا السويدية دورة حول كيفية إدارة الموارد البشرية والتخطيط لها بمشاركة نحو 20 مديرا إداريا

شمال خليل الأستاذ بكلية الأدارة والأقتصاد في جامعة دهوك احد المحاضرين في هذه الدورة اوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر ان هنالك حاجة ماسة الى مثل هذه الدورات التي تعنى بموضوع الموارد البشرية والتخطيط لها وكيفية استغلالها بالطرق العلمية الحديثة لأن "معظم المؤسسات الأدارية تفتقر الى القيادات التي تستطيع ادارة هذه المؤسسات بشكل يتم من خلالها الأستفادة من الطاقات البشرية الكثيرة الموجودة فيها"

واشار شمال خليل الى ان من ضمن المواضيع التي تتطرق اليها هذه الدورة التي ستستمر لخمسة ايام الوقوف على المشاكل والصعوبات الأدارية التي تعاني منها هذه المؤسسات "وأبرزها وهمية الهياكل التنظيمية فالمدير عندما يخول معاونه في شيء فان هذا التخويل لا يعطيه الصلاحيات التي يتمتع بها المدير بدليل ان كل المعاملات تتكدس لحين عودة السيد المدير الأمر الذي يتسبب بتأخير إنهاء المعاملات في الدوائر"

واوضحت الدكتورة بهار سليمان من مركز الصحة النفسية ان الدورة لها أهمية كبيرة "لأنها تعلمنا كيف نضع الشخص المناسب في المكان المناسب بحيث نستطيع من خلاله تقديم افضل الخدمات وأعلاها مستوى للمواطنين"، واضافت "هناك هدر كبير للطاقات الشبابية المتواجدة في غالبية المؤسسات الإدارية لذلك فان مثل هذه الدورات من شأنها أن تحرك المدراء الى التوجه لاستغلال هذه الطاقات الشابة"

وأشار كاميران عبدالكريم من صحة دهوك وهو احد المشاركين في الدورة الى ان "هناك الكثير من النظريات الحديثة التي ظهرت في كيفية أدارة المؤسسات بحيث تواكب التطورات العصر الحالي بما ينسجم مع العولمة والتغييرات السريعة التي تتم في كل المستويات. واننا مازلنا نتبع الوسائل الكلاسيكية في ادارة مؤسساتنا الإدارية التي تحتاج الى تغيرات كثيرة."

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG