روابط للدخول

خبير اقتصادي: الإستراتيجية الموضوعة لاقتصاد العراقي لم تحقق نتائجها


انتقادات صدرت من مختصين وخبراء اقتصاديين لمعدلات النمو المتدنية التي حققها الاقتصاد العراق خلال العام ألفين وعشرة الذي سبقه مقارنة مع حجم النمو السكاني المتزايد المتحقق خلال نفس الفترة.واشار الخبير الاقتصادي في البنك المركزي العراقي باسم عبد الهادي إلى ان الإستراتيجية الموضوعة لم تحقق أياً من نتائجها لاعتمادها على أرقام غير حقيقية

مضيفا ان تلك الإستراتيجية تحدثت عن ضرورة تحقيق نسبة نمو تتجاوز العشرة بالمئة إلا إنها فشلت في ذلك.

واكد عبد الهادي في حديث لإذاعة العراق الحر ان الاقتصاد العراقي لايزال معتمدا بشكل رئيسي على القطاع العام مع غياب شبه تام للقطاع الخاص، مبينا ان تحقيق نسب نمو عالية في الاقتصاد تحتاج إلى دعم اكبر للمشاريع الاستثمارية التي ينفذها القطاع الخاص.

من جهته عزا عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي السابق سامي الاتروشي أسباب تدني نسب النمو في الاقتصاد العراقي إلى السياسات الخاطئة التي تتبعها الوزارات العراقية من خلال عدم استغلال المبالغ المخصصة لها في الميزانية العامة لتنفيذ المشاريع التنموية في البلد.

وحذر الاتروشي من تداعيات خطيرة يسببها انخفاض معدلات النمو الاقتصادية في البلاد كارتفاع نسب البطالة وتزايد معدلات التضخم في الاقتصاد العراقي.

ودعا الاتروشي الحكومة العراقية إلى الاهتمام أكثر بالمشاريع الاستثمارية والتنموية، لافتا إلى انه حتى وفي حال احتوت موازنة الدولة العامة على مبالغ أكثر فان نسب النمو ستبقى منخفضة جدا مال ترافقها إجراءات جدية لدعم المشاريع الاستثمارية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG