روابط للدخول

بارزاني: تنفيذ المادة 140 سيعزز ثقة الكرد في مستقبل العراق الجديد


بارزني يتوسط طالباني والمالكي في مؤتمر حزبه باربيل

بارزني يتوسط طالباني والمالكي في مؤتمر حزبه باربيل

اكد مسعود بارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، رئيس اقليم كردستان العراق، ضرورة الالتزام بالدستور العراقي، مشيرا في الكلمة التي افتتح بها اعمال المؤتمر الثالث عشر لحزبه ان هذا الدستور هو ضمانة بقاء العراق موحدا.

وشدد بارزاني على ان تنفيذ المادة 140 من الدستور سيعزز ثقة الكرد بمستقبل العراق الجديد.

وانطلق السبت في اربيل اعمال مؤتمر الحزب الديمقراطي الكردستاني أحد الاحزاب الرئيسية في اقليم كردستان العراق، بحضور ابرز الساسة العراقيين في مقدمهم رئيس الجمهورية جلال طالباني، ورئيس الوزراء المكلف نوري المالكي، ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي،ورئيس إئتلاف العراقية اياد علاوي،ورئيس المجلس الاسلامي الاعلى عمار الحكيم.

واستعرض الرئيس العراقي جلال الطالباني، وهو ايضا الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني، في كلمته التي حيى بها المؤتمرين استعرض الدور الذي لعبه الحزب الديمقراطي الكردستاني في الحركة التحررية الكردية، وفي الحياة السياسية والثورية والثقافية مشيرا الى ما قدمه الحزب من "تضحيات على مذبح تحرر العراق من الاستعمار والدكتاتورية والرجعية".

اما رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي فاستغل فرصة حضور رؤساء الكتل السياسية مراسم افتتاح المؤتمر بدعوتهم الى التعاون معه "وتقديم مرشحين معروفين بوطنيتهم ومشهود بكفاءتهم ونزاهتهم وقدرتهم على الوفاء بالتعهدات التي قطعناها امام شعبنا"، حسب تعبيره.

يذكر ان مؤتمر الحزب الديمقراطي الكردستاني ينعقد تحت شعار ((التجديد ـ العدالة ـ التعايش)) وسيستمر سبعة ايام، وسيختتم اعماله بانتخاب رئيس الحزب ونائبه وقياداته كما سيراجع نظامه الداخلي وبرنامجه.

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني تأسس عام 1946 على يد الزعيم الكردي الراحل ملا مصطفى بارزاني، والد رئيس الاقليم حاليا مسعود بارزاني وطالب منذ تأسيسه بالحكم الذاتي للشعب الكردي وبالديمقراطية للعراق، وتبنى الحزب خلال السنوات الاخيرة مبدأ الفدرالية نظاما لحكم العراق.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG