روابط للدخول

تراجع مستويات النظافة في بعض احياء بغداد


اظهرت نتائج مسح اجرته امانة بغداد تراجع مستويات النظافة في بعض الاحياء والمدن، وتحقيق اخرى تطورا ملحوظا في الالتزام بمعايير النظافة.

وقد وضعت الدراسة معيارين للقياس: الاول يتعلق بالتعاطي مع اكياس النفايات ووضعها في الاماكن المخصصة، والثاني بتوفر الخدمات البلدية.

وقال المتحدث باسم الامانة حكيم عبد الزهرة ان التراجع في بعض المناطق يعود الى عدم توفر الخدمات الاساسية والبلدية فيها، وعدم اهلية البنى التحتية من جهة وعدم وجود متابعة بلدية من جهة اخرى.

وأظهرت نتائج المسح ان منطقة الصليخ في مقدم المناطق التي حققت تقدما على صعيد الالتزام بمعايير النظافة، فيما جاءت الاعظمية في اسفل قائمة الالتزام بهذه المعايير.

حيدر احد سكنة منطقة الصليخ اشاد بدور السلطات البلدية في المنطقة وبتعاون المواطنين لكنه اشار الى عدم التزام البعض بوضع النفايات في اماكنها المخصصة.

اما احمد وهو من سكنة الاعظمية فعزا اسباب تراجع مستوى النظافة في منطقته الى قلة الوعي ورمي النفايات بشكل عشوائي في المساحات الفارغة وعدم الاكتراث بالفرق البلدية التي تعمل ليل نهار في المنطقة.

اكد المتحدث باسم الامانة ان السنة المقبلة ستشهد البدء في العمل ليلا لتنظيف وجمع النفايات، وغسل الشوارع، وسقي المزروعات، وذلك بالتعاقد مع احدى الشركات التركية على أمل ان يتعاون المواطنين مع كوادر الامانة بالالتزام وبالابتعاد عن التجاوزات.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG