روابط للدخول

طلاب مسيحيون يطالبون بتوفير الامن لطائفتهم في العراق


تجمع طلاب مسيحيون من جميع انحاء العراق في قاعة آشور بمحافظة دهوك. وجاء التجمع ليحل محل حفل التعارف الذي كلن يقام سنويا في معظم المعاهد والجامعات العراقية، لكن ظروف هذا العام حالت دون ذلك.

كلدو رمزي السكرتير العام للطلاب والشبيبة الكلدو آشورية دعا في حديثه لاذاعة العراق الحر الحكومة العراقية الى ضرورة توفير الأمن لأبناء الشعب المسيحي في عموم العراق كما دعا الى "اعاة حقوق المسيحيين في الوظائف الأدارية، والى فتح اقسام باللغة السريانية في جامعات أقليم كردستان" واضاف "نحن نتكفل بتوفير الكوادر المؤهلة للعمل في هذه الاقسام، كما ندعو مجلس محافظة الموصل الى انشاء جامعة خاصة بالطلاب المسيحيين في منطقة سهل نينوى لأنه من غير المعقول ان تكون في ثاني اكبر محافظة عراقية جامعة حكومية واحدة واخرى اهلية".

وناشدت ايلين كوركيس مسؤولة فرع دهوك لأتحاد الطلاب والشبيبة الكلدو آشوريين الحكومة الاتحادية الى الالتفات الى المآسي التي يتعرض لها الطلاب المسيحيون وقالت "اعتصمنا هذا العام ولم نقم بتنظيم أي احتفال للتعارف بل اكتفينا بحفل مركزي في دهوك لندعو من خلاله الجهات المعنية للأستماع الى مطالبنا التي تنحصر بمطلبين أساسيين اولهما: فتح جامعة خاصة بالطلاب المسيحيين في سهل نينوى و الثاني: فتح اقسام للغة السريانية في جامعات اقليم كوردستان"

وركز المشاركون في التجمع على إدانة ألأعمال الأرهابية التي طالت المسيحيين في العراق وعرضت خلال التجمع مسرحية "سيدة النجاة" التي اخرجها مارسيل يوخنا وقال انه حاول إيصال صوته من خلال هذا العرض الى العالم ليقول لهم "ان المسحيين باقون في العراق رغم المحاولات التي تريد اخراجهم منه".

اسحاق زيا الذي شارك في التمثيل في هذه المسرحية قال "ان هذه المسرحية تهدف الى ايصال رسالة الى كل الناس وهي اننا كمسيحيين احد مكونات العراق الأصيلة كما اننا شعب مسالم"

يذكر ان اتحاد الطلاب والشبيبة الكلدو آشوري قد تأسس في العام 1991 ويضم في عضويته نحو 5 آلآف مسيحي من ارجاء العراق.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG