روابط للدخول

التغيير الكردية: مقاعدنا البرلمانية تكفي لحصولنا على وزارتين في الحكومة الجديدة


لم يتأخر رد ائتلاف الكتل الكردستانية على خطوة قائمة التغيير التي قررت دخول مفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة منفردةً.
وقلل النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية فرهاد أمين من تأثير هذا القرار على موقف التحالف الكردستاني او حصته في التشكيلة الوزارية الجديدة، مشيراً الى ان لكل طرف عدداً من المقاعد داخل المجلس النيابي، وعلى أساسه تحدد حصته.

وكانت كتلة التغيير اعلنت في مؤتمر صحافي الاثنين انها قررت المشاركة بوفد مستقل في مفاوضات تشكيل الحكومة وقالت انها تتفاوض حالياً مع التحالف الوطني بغية التوصل الى برنامج سياسي مشترك والية متفق عليها للمشاركة في الحكومة المقبلة وفق استحقاقها الانتخابي.

ويبين رئيس الوفد المفاوض لحركة التغيير شاهو عثمان ان قائمته تمتلك ثمانية مقاعد في البرلمان العراقي، وبالتالي فان لديها الحق في الحصول على وزارتين على الاقل في الحكومة الجديدة.

ويشير عثمان الى ان كتلة التغيير لمست جدية واضحة من قبل التحالف الوطني لتشكيل حكومة عراقية تشترك فيها جميع القوى السياسية الفائزة في الانتخابات.

من جهته يقر النائب التحالف الوطني العراقي عدنان الشحماني بصعوبة المفاوضات الجارية في الوقت الحاضر لإشراك حركة التغيير في الحكومة المقبلة، الا انه اكد في الوقت نفسه وجود محاولات جدية لايجاد الية مناسبة تسمح بتحديد حجم كتلة التغيير مقارنة بالقوى الكردية الاخرى الفائزة في الانتخابات تمهيدا لمعرفة حجم تمثيلها في الحكومة الجديدة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG