روابط للدخول

وفد من مجلس النواب العراقي يلتقي السيستاني في النجف


النجيفي يتحدث للصحفيين بعد لقائه السيستاني

النجيفي يتحدث للصحفيين بعد لقائه السيستاني

إلتقى وفد ضم رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي وعدداً من النواب عن إئتلاف العراقية والتحالف الكردستاني والنائب يونادم كنا ممثلاً عن المسيحيين، المرجع الديني علي السيستاني في مدينة النجف، واطلعه على اخر تطوّرات تشكيل الحكومة الجديدة.

واشار النجيفي خلال مؤتمر صحفي عقد عقب انتهاء اللقاء الى ان الوفد اطلع المرجعية على سياسة مجلس النواب في المرحلة المقبلة، باعتباره اعلى سلطة في البلاد، وكيفية التعامل مع السلطات الاخرى، والمنهج الذي سيتم التعامل به على ارض الواقع.

ونقل الوفد اهم الوصايا التي تقدم بها السيستاني خلال اللقاء والتي تلخصت في الحفاظ على الوحدة الوطنية، وتحقيق العدالة والشراكة الوطنية في العمل، مع الاخذ بعين الاعتبار الحفاظ على استقلالية السلطات، وتفعيل دور مجلس النواب الرقابي والتشريعي وفق اليات الدستور.

يشار الى خلافات عديدة نشبت داخل قبة البرلمان، منها ما يتعلّق بتحديد صلاحيات رئيس مجلس النواب، وهو ما إعتبره مراقبون سبباً اخر شكل دافعاً للزيارة التي وصفوها بالمفاجئة، فيما بيّن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ان هناك اجتهادات داخل البرلمان تحاول تحديد صلاحيات رئاسة المجلس خارج نطاق الدستور.
وتمت احالة هذه المادة ومواد عالقة عديدة اخرى الى المحكمة الاتحادية للبت فيها، اذ دعا النائب عن التحالف الكردستاني فؤاد معصوم الى ضرورة احترام قرارات المحكمة من قبل قادة جميع الكتل السياسية.

وكان استهداف المسيحيين في العراق حاضراً خلال اللقاء، الذي استنكره السيستاني، وخصوصاً ما حصل في كنيسة "سيدة النجاة"، مطالباً بضرورة الحفاظ على حياة جميع العراقيين، فيما اكد النائب يونادم كنا ان مجلس النواب صادق على توصيات اللجنة المشكلة لحماية المسيحيين وان الحكومة الجديدة ملزمة بتطبيقها.

يذكر ان وفد مجلس النواب الذي زار النجف ضم في عضويته ثمانية نواب لم يكن أيٌ منهم عن التحالف الوطني العراقي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG