روابط للدخول

سعد الطائي: لاحقَ حلم الطفولة فأصبح فنانا ومدرساً للغة الايطالية


أرست مجموعة ٌمن الفنانين العراقيين الذين تخرجوا في أكاديميات ومعاهد الفن الرصينة في أوربا، مناهجَ وأساليبَ التدريس في معهد وأكاديمية الفنون في بغداد، منذ اواسط القرن العشرين.

ومن بين هؤلاء الفنان التشكيلي سعد الطائي الذي درسَ الفن في روما اوائل خمسينات القرن الماضي. وعن لحاقِه بحلمه المبكر في دراسة الفن في ايطاليا، يشير إلى رعاية والده لموهبته المبكرة التي أثمرت عن جوائز حصل عليها خلال دراسته في مدارس الحلة.

يتميز الفنان سعد الطائي بتنوع انشغالاته، فهو فنانٌ تشكيلي، ومتخصصٌ في تصميم وتنفيذ ديكور العديد من مسرحيات عراقية مميزة، وإضافة الى ذلك ساهم إلمامهُ وعشقهُ للغة الايطالية، في تأسيس أول فرعٍ لتدريس الايطالية في كلية اللغات بجامعة بغداد، واصبح مدرسا لها وهو يفخر إذ خرج الفرع عدة دورات لحد الآن.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG