روابط للدخول

صحفيو كردستان يختارون ممثليهم لحضور مؤتمرهم الثالث


مقر فرع نقابة صحفيي كردستان في دهوك

مقر فرع نقابة صحفيي كردستان في دهوك

تنشغل نقابة صحفيي كوردستان منذ ثلاثة اسابيع بعمليات اختيار مندوبيها الذين سيشاركون في المؤتمر الثالث للنقابة المزمع عقده في 22 من الشهر الحالي.

ويقول نقيب صحفيي كوردستان فرهاد عوني ان قرابة (3000) صحفي كامل العضوية في النقابة في عموم الإقليم سوف يشاركون في اختيار مندوبيهم للمؤتمر، مشيراً الى ان هناك مندوباً واحداً سيكون لكل عشرين صحفياً.
وبيّن عوني في حديث لإذاعة العراق الحر ان المؤتمر سيركز على مناقشة حرية الصحافة في كوردستان، نظراً لوجود ملاحظات حول بعض بنود قانون العمل الصحفي وكيفية تطبيقه في المحاكم بما يخدم الصحفيين والمؤسسات الاعلامية والمواطنين.

ويذكر سكرتير نقابة صحفيي كوردستان في دهوك اسماعيل طاهر ان 650 صحفياً من مؤسسات إعلامية متفرقة في المحافظة ينتمون لـ 11 تنظيما حزبيا او تجمعا دينيا او قوميا، سيقومون بانتخاب مندوبيهم للمؤتمر بحرية وبحضور اللجنة المشرفة على هذا الموضوع.
وأكد طاهر في حديث لإذاعة العراق الحر ان الصحفيين المستقلين او كما يسميهم بالـ(المتفرقة) من الذين لا ينضوون تحت أي اطار حزبي، والذين يعملون في مؤسسات اعلامية مستقلة، والبالغ عددهم 64 صحفياً، سيكون لهم حق المشاركة بثلاثة مندوبين في المؤتمر، لكنه أكدّ انه لن يكون لهؤلاء المستقلين أي ممثل في الهيئة الادارية للنقابة.

من جهتهم، دعا الصحفيون النقابة والأعضاء المشاركين في المؤتمر المقبل الى العمل من اجل اخراج النقابة من تحت تأثير الأحزاب ومحاولة تطبيق بنود قانون العمل الصحفي في المحاكم، والذي وصفه الصحفي زكي قبلان بانه "صار حبراً على الورق".
وناشد الصحفي مهدي كلي النقابة الكف عن التحزّب داخل النقابة، ودعا الى الغاء عضوية الأشخاص الذين دخلوا فيها عن طريق التزكيات الحزبية، واصفاً إياهم بأنهم لا يمتلكون المؤهلات التي تجعلهم صحفيين كفوئين في المستقبل.
يشار الى ان نقابة صحفيي كوردستان تأسست في عام 1998 على أساس توافق حزبي، وتتألف من ستة فروع ويبلغ عدد أعضائها قرابة خمسة آلاف عضو.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG