روابط للدخول

صحيفة المشرق:290 مصابا بالايدز في العراق خلال 2010


نشرت صحيفة العالم ان ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي يتحفظ على مفهوم "الدولة العلمانية" في العراق، معبراً عن دعمه للاجراءات القانونية التي افضت الى اغلاق النوادي الترفيهية في بغداد، والتي وجد انها تمثل مطالب طيف واسع، بينما دعت القائمة العراقية الى التريث واعادة النظر في أي حملة تستهدف تطويق الحريات.

نبقى مع العالم وعن موضوع منع الخمور يكتب ميثم لعيبي عموداً يشير فيه الى ان اجراءات المنع تقود في احيان كثيرة الى نتائج سلبية متباينة، لذا فان الاقتصاديين ينصحون بدل عن ذلك بسياسات اصدار اللوائح التنظيمية وذلك في حال كان ينظر لبعض السلع بانها مضرة اجتماعياً، مثل اصدار اجازات خاصة باماكن بيع وتداول هذه السلع او فرض تعريفات ضريبية على انتاجها واستيرادها او تحديد ساعات محددة لبيعها وغيرها من الظوابط التنظيمية.

اما في صحيفة المشرق فنقرأ ان مصدراً مسؤولاً في وزارة الصحة قد كشف عن اصابة ما يقارب (290) شخصاً بالايدز في العراق بين متوف وعلى قيد الحياة خلال 2010 فقط من العراقيين والوافدين. وقال المصدر في تصريح لـ(المشرق) ان العراق حتى الآن يعد من الدول ذات المعدلات الواطئة في الاصابة بهذا المرض لكن عدد المصابين المكتشفين لهذا العام اصبح اكثر، وهذا دليل على وعي المواطنين لإجراء الفحص.

في جريدة الاتحاد كتب ساطع راجي ان الطريقة المعقدة لتوزيع المناصب والحقائب الوزارية تثير اكثر من علامة استفهام حول قدرة القوى السياسية على بناء حكومة منسجمة ومتفاهمة وموحدة، وهي علامات استفهام تتضخم في ظل الغياب الكامل لاي حديث عن البرنامج الحكومي الذي يشير غيابه عن المفاوضات والتصريحات الى انه سيكون نصاً انشائياً جميلاً ممتلئ بالوعود والعبارات المتناقضة ليكون من جهة مرضياً لكل الاطراف المشتركة في الحكومة وليكون من جهة أخرى مدغدغاً لمشاعر المواطنين.

واعتبر الكاتب تلك العلامات على طريق تشكيل الحكومة دليلاً على ان العراقيين سيعيشون استنساخاً قاسياً لسيرة الحكومة المنتهية ولايتها، فلا احد سينسحب او يترك وزاراته ومناصبه تحت تصرف رئيس الوزراء عندما يختلف معه، بل ان كل طرف سيأخذ وزاراته ومناصبه معه ويجلس على الدكة التي تعجبه، بحسب ما ورد في جريدة الاتحاد.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG