روابط للدخول

دهوك: مؤتمر للبحوث العلمية التقنية والأدارية


جانب من المشاركين في مؤتمر دهوك

جانب من المشاركين في مؤتمر دهوك

أختتم المؤتمر العلمي الأول للبحوث العلمية والأدارية للتعليم التقني الذي نظمته هيئة التعليم التقني في اقليم كوردستان العراق اعماله في دهوك. والقي خلال المؤتمر الذي عقد تحت شعار (البحث العلمي التطبيقي يساهم في تنمية اقليم كوردستان) 29 بحثا علميا 20 منها كانت حول العلوم التقنية والتطبيقية و9 حول المواضيع الأدارية.

رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور نجيب توما اشار في حديثه لأذاعة العراق الحر ان المعاهد التقنية تعاني من صعوبات ومشاكل عديدة "ابرزها التضخم في عدد الطلاب وعدم توفر المستلزمات التعليمية المطلوبة إضافة الى عدم ملاءمة المناهج التعليمية مع متطلبات سوق العمل المعاصر".

واوضح الدكتور توما ان الهدف من وراء عقد هذا المؤتمر هو تطوير مستويات المعاهد التقنية من خلال الاستفادة من الخبرات الموجودة فيها، وذلك عن طريق تقديم البحوث العلمية.

الدكتورة عفاف الجاف من معهد اربيل لإدارة المؤسسات السياحية قدمت بحثا عن دور هذه المعاهد في اعداد الكوادر التي تعمل ضمن المرافق السياحية وقالت "بحثي كان دعوة لكي تتوحد جهود كل الوزارات المعنية في تطوير الحركة السياحية في الأقليم، والاستفادة من الكادر المحلي مع مراعاة عدم الاستغناء عن الكوادر الأجنبية"

أما الدكتورة ايمان نوري من المعهد التقني في دهوك فقدمت بحثا حول كيفية اعداد الكوادر الفنية من الناحية القانونية، مشيرة الى ان "الجانب القانوني ضروري لكل موظف وإداري فالإلمام بالقوانين يحميه ويمكنه من مزاولة عملة بالطرق الصحيحة".

يذكر ان هيئة التعليم التقني في اقليم كوردستان قد تأسست في العام 1996 ويعد هذا المؤتمر الذي عقد برعاية وزير التعليم العالي في اقليم كوردستان اول مؤتمر علمي من نوعه.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG