روابط للدخول

مخاوف شعبية من الغاء البطاقة التموينية


طالبت اللجنة الاقتصادية بكربلاء مجلس النواب بدعم البطاقة التموينية،واعتبرتها مهمة لذوي الدخل المحدود.

وقال رئيس اللجنة طارق الخيكاني إن ذوي الدخل المحدود بدوا متخوفين جراء إقدام مجلس الوزراء على الغاء قرار اعتبار البطاقة التموينية وثيقة رسمية في دوائر الدولة خشية ان يكون هذا الاجراء بداية لإلغاء البطاقة التموينية بشكل كامل، فيما تباينت آراء المواطنين بشأن موقف البرلمان من البطاقة التموينية فمنهم من رأى ان البرلمان جاد في دعمها وتوفير الغذاء من مناشيء معتبرة ومنهم من رأى عكس ذلك.

وبينما دعت أوساط نيابية إلى الاستعاضة عن توزيع الغذاء على المواطنين
بمبالغ نقدية تصرف لمستحقيها من خلال حسابات مصرفية خاصة بهم، حذر
الخيكاني، في حديثه لإذاعة العراق الحر من هذه الخطوة وعدها إذا ما طبقت"فرصة سانحة لاحتكار سوق الغذاء من قبل التجار".

في غضون ذلك أعرب مواطنون في كربلاء عن اعتقادهم بأن نهاية البطاقة
التموينية باتت قريبة في ظل انحسار تدريجي في مفرداتها، التي تقلصت بدرجة
كبيرة.

واعتبر مواطنون ومنهم أبو علاء فكرة إنهاء البطاقة التموينية بإنها تضر اساسا بوزارة التجارة في اشارة منه الى حجم عمليات الفساد التي اتهمت بها الوزارة.

لكن عددا أخر من المواطنين أعربوا عن ثقتهم بأن البرلمان الجديد لن
يلغي العمل بالبطاقة التموينية،

وكان مجلس الوزراء قرر الأسبوع الماضي التوقف عن مطالبة مراجعيها بإبراز
ورقة البطاقة التموينية باعتبارها وثيقة رسمية، الامر الذي اثار مخاوف لدى
اوساط شعبية ان يكون هذا القرار بداية النهاية للبطاقة التموينية بعد عشرين عاما من عمرها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG