روابط للدخول

برقية نشرتها ويكيليكس تتهم احزابا عراقية بتلقى اموال من ايران


بعد ان كشفت احدى البرقيات الدبلوماسية المسربة التي نشرها موقع ويكيليكس ان ايران تنفق سنويا ما بين 100مليون أو200 مليون لتمويل احزاب عراقية، تباينت ردود فعل اعضاء في احزاب وكتل سياسية عراقية.

فبعضهم فند ما جاء في تلك البرقيات والبعض الاخر دعا الى ضرورة كشف الاحزاب العراقية التي تمول من قبل دول الجوار ومنها ايران.

لكن النائبة عن القائمة العراقية ناهدة الدايني قالت لاذاعة العراق الحر ان قانون الاحزاب وضع ضمن اولويات عمل البرلمان ودعت الى الاسراع في تشريعه لينظم عمل الاحزاب ولينهي قضية التمويل الخارجي.

وقالت النائبة ناهدة الدايني انها لم تجد اثبات ماديا في وثائق ويكيليكس على تلقي احزاب عراقية مبالغ مالية من ايران او من دول اخرى واضافت ان وثائق ويكيليكس لم تأخذ موضوع تمويل بعض دول الجوار للاحزاب العراقية بصورة مفصلة كما ان نتائج التحقيقات العراقية والامريكية لم تصل الى نتيجة بخصوص هذا الموضوع.

واوضح النائب عن التحالف الوطني محمد المشكور لاذاعة العراق الحر ان اولويات البرلمان هي قوانين الفقراء والقوانين المالية الى جانب قانون الاحزاب. واشار المشكور الى ان وثائق ويكيليكس تشكل نوعا من الرقابة إذ تكشف بعض الامور التي نحتاج الى معرفتها.

واوضح النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية حسن جهاد ان ائتلاف الكتل الكردستانية يرى ضرورة تشريع قانون الاحزاب ووضعه ضمن اولويات عمل البرلمان للقضاء نهائيا على الحديث الذي يدور حول تمويل عدد من دول الجوار احزابا سياسية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG