روابط للدخول

إعادة إفتتاح المكتبة المركزية في كربلاء بعد إنجاز عمليات تأهيلها


افتتحت المكتبة المركزية بكربلاء بعد أكثر من عام على بدء أعمال الترميم وإعادة تأهيلها التي وصلت كلفتها الى 900 مليون دينار عراقي، وشملت توسيع المكتبة وتغليف جدرانها بالمرمر والغرانيت، بالإضافة إلى بناء سياج خارجي مميز، وإعادة تأثيثها بالكامل.

مديرة المكتبة هناء علوان وصفت عملية إعادة التأهيل في حفل إعادة الإفتتاح، بأنها أضافت حلة جديدة على المكتبة التي باتت مهيأة لاستقبال روادها من الطلبة والمطالعين، مؤكدة استمرار العمل في أجزاء أخرى من المكتبة بهدف تأهيلها بالكامل.

من جهته أكد محافظ كربلاء آمال الدين الهر استمرار اهتمام السلطات المحلية بالمكتبات، مشيراً الى عزم المحافظة على إعادة تأهيل المكتبات في الأقضية والنواحي.
الهر الذي حضر حفل إعادة افتتاح المكتبة، قال إن حملة ثقافية لتشجيع الشباب على المطالعة ستنطلق قريباً، وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر أن الحكومة المحلية تنوي شراء نحو 10 آلاف كتاب لترفد بها رفوف المكتبة المركزية.

الى ذلك، عَبَّر عدد من المثقفين عن سعادتهم لإعادة افتتاح المكتبة من جديد، وقال الشاعر خلف زمام حمّاد ان ما أنتجته التكنولوجيا من وسائل الاتصال وتقنيات توفير المعلومة لا يمكن ان تكون بديلاً عن الكتاب.

ولم تخلُ أجواء الاحتفال بإعادة افتتاح المكتبة المركزية بكربلاء من مطالبات وجهت إلى الجهات المعنية تدعوها إلى رفد المكتبة بكل ما هو جديد ورصين من الكتب والمصادر العلمية وبشكل مستمر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG