روابط للدخول

صحيفة بغدادية: برلماني يجد ان قرار غلق نادي الأدباء والكتّاب يسبب إرباكاً


ابرزت معظم الصحف البغدادية في عناوين صفحاتها الأُوَلْ خبر تأهل المنتخب العراقي بكرة القدم الى الدور نصف النهائي لبطولة "خليجي 20" بعد تعادله بدون اهداف مع حامل اللقب المنتخب العماني.

وتابعت صحف الثلاثاء تداعيات قرار حظر النوادي الليلية والملاهي ليصل الامر الى غلق النادي الاجتماعي للأدباء والكتّاب بشكل نهائي. وفي صفحة آراء وافكار من صحيفة المدى يكتب علي حسين بان إخوة ممن تسلموا أمور البلاد والعباد تناخوا على أن يعيدوا عجلة الزمن إلى الوراء، الى زمن الوصاية والتضييق على الحريات الشخصية. مبيناً الكاتب ان مجلس محافظة بغداد يخطئ بإصراره على تبني خطاب متطرف لا يعترف بالآخر، وعلى شعارات لا تسمن ولا تغني، فمجلس المحافظة انتخب لكي يقدم خدماته للناس، لا أن يزايد على معتقداتهم وحرياتهم الشخصية. مجالس المحافظات ليست مجالس عرفية ولا عسكرية حتى تصدر قوانين تحرم الناس حرياتهم، ويجب حماية الناس من تسلط البعض وأن تكون هناك ضوابط مشددة لحماية الحريات الشخصية.

في حين نقلت صحيفة "العالم" عن عضو مجلس النواب محما خليل عن الايزديين ما اعتبره من ان غلق هذه الاماكن سيساعد على هجرة الاقليات لانها لا تمتلك الا فرصاً قليلة. مضيفاً في حديثه مع الصحيفة ان غلق هذه المحلات التي هي مصدر رزق الناس سيسبب ارباكاً اخر ولن يحل مشكلة، لا بل سترحّل هذه المشاكل الى داخل المنازل، بحسب وصفه.

وفي سياق الدفعة الجديد من وثائق ويكيليكس، فتنشر جريدة "الصباح" ان اللجنة الحكومية تعتزم دراسة الوثائق والتحقق منها والتي تخص الملف العراقي. فيما اشار مصدر مطلع للصحيفة الى ان اللجنة ستبحث كل وثيقة على حدة وحسب التخصص في حال كانت تشير الى الوضع في البلاد.

وتنشر "الصباح" ايضاً ان عدداً كبيراً من أهالي بغداد يشكون من تراكم النفايات وتأثيرها في انتشار الأمراض، فيما عزت أمانة العاصمة أسباب ذلك الى صعوبة تنقل الاليات مع كثرة نقاط التفتيش، اضافة الى عدم تعاون المواطن، كاشفة الامانة في الوقت نفسه عن تعاقدها مع إحدى الشركات التركية لتنظيف جزء من مدينة بغداد.
XS
SM
MD
LG