روابط للدخول

أنباريون يطالبون بنقل أبراج الهواتف النقالة الى خارج مناطقهم السكنية


طالب مواطنون في محافظة الانبار بنقل ابراج الاتصالات الخاصة بالهواتف النقالة خارج المدن، بعد أن تم نصبها داخل المناطق الماهولة بالسكان.
ويبدي عمار الدليمي و ابراهيم الفهداوي من سكنة مدينة الرمادي خوفهما من حصول مضاعفات مرضية في المستقبل بسبب الموجات المنبعثة من تلك الأبراج الموجودة على اسطح بعض المنازل السكنية في مناطق مختلفة من الانبار والتي تضاربت آراء مختصين بالبيئة بشان مدى تأثيرها على صحة الانسان، وما قد تسببه من امراض.

ويقول رئيس مجلس محافظة الانبار جاسم الحلبوسي ان المجلس شكّل لجنة ضمت ممثلين عن دائرة البيئة في الانبار واعضاء من مجلس المحافظة وممثلين عن شركات الاتصالات لمناقشة خطورة هذه الموجات وتاثيرها على المواطن، في محاولة منه لوضع معالجة لتلك المعضلة.
وأوضح الحلبوسي في حديث لاذاعة العراق الحر ان اللجنة ستقوم بمتابعة عمل شبكات الاتصالات ومناقشة تاثير الموجات الصادرة عنها على حياة المواطن، مؤكدا على ان المجلس امهل شركات "اسيا سي"ل و "زين" حتى نهاية العام الحالي لتحسين خدماتهما.

ويذكر عضو المجلس سعد عبد الله ان اللجنة شكلت بسبب ورود شكاوى من قبل بعض المواطنين حول تاثير ابراج الاتصالات على حياتهم، مؤكدا التوصل الى حلول نهائية حول هذا الموضوع.

من جهته قال ممثل شركة "زين" العراق في المنطقة الغربية ثائر علي فياض ان شركته تعمل وفق محددات وزارة البيئة التي أكد انها سمحت بنصب الابراج داخل المناطق السكنية، مشدداً على ضرورة تشكيل لجان لمتابعة عمل الابراج الخاصة بالاتصالات.

يذكر ان مجلس محافظة الانبار كان قد امهل شركة "زين" مدة شهر واحد لتحسين خدماتها والا فانه سيقوم بطردها من المحافظة واستبدالها بشركة اخرى، عقب جلسة عقدها المجلس قبل نحو شهرين خصصت لمناقشة هذا الموضوع، الا ان خدمات الاتصالات مازالت رديئة في العديد من مناطق المحافظة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG