روابط للدخول

محللان: العراق ما زال يعاني تبعات القرارات المترتبة على إحتلاله الكويت


في مثل هذا اليوم من عام 1990 تبنى مجلس الامن الدولي قراراً سمح باستخدام جميع الوسائل المتاحة، لإخراج القوات العراقية من الكويت.

ويرى المحلل السياسي سعدي العزاوي ان هذا القرار وما أعقبه سلسلة قرارات وضعت العراق تحت طائلة عقوبات دولية، مازال يعاني منها من اثارها السلبية حتى اليوم، مشيراً الى ان تلك القرارات الدولية انعكست سلباً على العراق من خلال الحصار الاقتصادي الذي فرض عليه وساهم بتأخره اقتصادياً وعلمياً عما وصلت إليه الدول الاخرى.
وبيّن العزاوي ان دخول العراق الى الكويت خلق فجوة كبيرة بين البلدين لا يمكن غلقها بسهولة، مشيراً الى ان ذلك يظهر بوضوح من بقاء العديد من الملفات العالقة بينهما، لافتاً الى ضرورة ان تتمكن الحكومتان العراقية والكويتية من نسيان الماضي والتوجه لبناء علاقات دبلوماسية رصينة بين البلدين.

ويقول المحلل السياسي هاشم حسن ان العقوبات التي فرضت على العراق بناء على قرارات مجلس الامن الدولي جعلت العراق يعيش وضعاً تعسفياً يعاني منه الى الآن، مشيرا الى ان امتدادات هذه القرارات مستمرة، إذ ما زال العراق يدفع ثمناً باهظاً في ظل العقوبات الدولية التي جاءت بها تلك القرارات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG