روابط للدخول

العراق يقدم مشاريع لمعالجة آثار التغيّر المناخي في مؤتمر دولي


وزيرة البيئة نرمين عثمان

وزيرة البيئة نرمين عثمان

يشارك العراق الى جانب نحو 200 دولة في أعمال مؤتمر الامم المتحدة السنوي الخاص بمناقشة أوضاع المناخ والبيئة الذي أُفتتح الاثنين في منتجع كانكون بالمكسيك.

المؤتمر الذي سيستمر اسبوعين ويأتي بعد مؤتمر مماثل عقد في العاصمة الدنماركية كوبنكاهن، من المؤمل ان يناقش قضايا عديدة تهم البيئة والتغييرات المناخية التي طرأت على العالم والمتعلقة بظاهرة الاحتباس الحراري والحد من انبعاث الغازات المسببة له.

وزيرة البيئة نرمين عثمان اكدت ان الحكومة العراقية قدمت خلال المؤتمر السابق مشاريع عديدة للامم المتحدة لمساعدتها في التعامل مع اثار التغيير المناخي وظاهرة التصحر، مشيرة الى ان أيّاً من هذه المشاريع لم تحصل على الموافقات الرسمية او المبالغ المخصصة لها حتى الان.
وبينت عثمان في حديث لاذاعة العراق الحر طبيعة المشاريع التي قدمها العراق لمعالجة ظاهرة التصحر ونقل التكنلوجيا الحديثة لزيادة المساحات الخضراء والتقليل من اثار العواصف الترابية.

وتوقعت عثمان ان يشهد مؤتمر كانكون المنعقد في الوقت الحاضر في المكسيك الموافقة على المشاريع المقدمة من قبل الدول النامية، ومن ضمنها العراق.

وزيرة البيئة لفتت الى ان العراق يحتاج الى مبالغ ضخمة من اجل معالجة ظاهرة التصحر، مشيرة الى ان الحكومة العراقية خصصت نحو 50 مليون دولار لمشاريع تثبيت التربة الا انها اكدت ايضا ان هذه المبالغ غير كافية، محذرة في الوقت نفسه من احتمال تفاقم ظاهرة التصحر في البلاد في حال عدم معالجتها باسرع وقت.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG