روابط للدخول

ديالى تحتفل بأسبوع المكتبات


أحيت ثانوية الحرية للبنات في بعقوبة اسبوع المكتبات باحتفال اقيم في المدرسة وسط اهمال كبير للمكتبات العامة والمدرسية. وتضمن الاحتفال فقرات اناشيد والقاء قصائد وطنية وغيرها.

وقال عبد الامير عباس من تربية ديالى ان هذا الاحتفال ترعاه وزارة التربية سنويا ويهدف الى الاهتمام بالمكتبات المدرسية، التي تعتبر المكان الذي يشبع فيه الطالب رغباته من المطالعة والقراءة الادبية والثقافية، موضحا ان للمكتبات دور مهم في تنمية قدرات الطالب الذهنية .

مديرة ثانوية الحرية للبنات زهراء عبد علي قالت على هامش الاحتفال ان الاهتمام بالمطالعة وقراءة الكتب الادبية والثقافية تضاءل بشكل كبير نتيجة للانفتاح الفضائي والتحول الهائل للاتصالات الذي شهده العراق. فالانترنت والموبايل والقنوات الفضائية خطفت اهتمام الكثيرين واشغلتهم عن القراءة وارتياد المكتبات .

مدير شعبة المكتبات في تربية ديالى خضير علي اوضح ان الاهمال الذي طال المكتبات يعود الى اسباب عدة اهمها: عدم وجود مكان للمكتبة المدرسية ضمن التصاميم الهندسية للمدارس، اضافة الى عدم وجود ميزانية خاصة بالمكتبات لشراء الاثاث والكتب وغيرها. واضاف علي ان هناك سببا اخر يقف وراء اهمال المكتبات وهو عدم وجود مشرفين يتابعون شؤون المكتبات في المدارس.

وكانت المكتبة المركزية في بعقوبة قد تعرضت الى عمليات سلب ونهب خلال السنوات التي شهدت وضعا امنيا مترديا، ما دفع بطلبة العلم والمهتمين بالمطالعة والاداب والعلوم الى التوجه الى مكتبة ثانوية الجواهري للبنين وسط بعقوبة التي ظلت صامدة رغم الظروف القاسية التي مرت بها مدينة بعقوبة.

عبد الواحد البعقوبي من احدى المدارس الثانوية في بعقوبة قال ان مدرسته تفتخر بمكتبتها التي صارت قبلة طلبة العلم والباحثين عن امهات الكتب وحتى النادرة منها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG