روابط للدخول

قيادي في التحالف الكردستاني: قريبا اصدار قانون مجلس الاتحاد


يستعد مجلس النواب لاصدار قانون مجلس الاتحاد، أي الغرفة الثانية للبرلمان العراقي. وسيضم المجلس ممثلين عن جميع المحافظات العراقية فضلا عن ممثلي السلطة الاتحادية وذلك تنفيذا للمادة 62 من الدستور العراقي الدائم.

ان من اولى المهام التي تنتظر مجلس النواب العراقي في المرحلة المقبلة مناقشة واقرار مشروع قانون مجلس الاتحاد، الذي يمثل النصف الثاني من هيكل السلطة التشريعية في العراق بعد مجلس النواب كما نصت المادة 62 من الدستور العراقي.

واوضح القيادي في التحالف الكردستاني محسن السعدون في حديثه لاذاعة العراق الحر ان الفترة القريبة المقبلة ستشهد اصدار قانون مجلس الاتحاد باعتباره واجبا دستوريا لا يحتمل التأجيل. وستمثل في المجلس الجديد جميع محافظات العراق فضلا عن السلطة التنفيذية الاتحادية ليكون ضمانة مضافة لتحقيق اعلى مشاركة ممكنة في عملية صنع القرار الوطني، حسب تعبير السعدون.

ويرى المراقبون للمشهد السياسي العراقي ان كثرة المجالس التنفيذية والتشريعية والاستشارية قد يسهم في ارباك عمل الدولة العراقية، لاسيما وان الاستعداد لاصدار قانون مجلس الاتحاد يتزامن مع الاستعدادات الجارية لاصدار قانون المجلس الوطني للسياسات العليا.

في غضون ذلك أقر عضو ائتلاف دولة القانون عبدالهادي الحساني بان كثرة المجالس قد تشكل عائقا وليس محفزا لتحسين اداء الدولة، لكنه أكد في الوقت ذاته الاهمية الكبيرة التي يحظى بها مجلس الاتحاد، مشيرا الى ان تزامن التحضير لاصدار قانوني مجلس الاتحاد والمجلس الوطني للسياسات العليا لا يلغي الاختلاف الجذري بين المجلسين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG