روابط للدخول

صحيفة الزمان: النجف تدعو المسيحيين الى السكن والعمل في المدينة


مواضيع عدة تابعتها صحف بغداد الصادرةيوم الخميس. فالخبر الرئيس في صحيفة الزمان تحدث عن فتح النجف ابوابها امام المسيحيين للسكن والعمل فيها تشجيعاً لمبدأ الاخوة والتعايش بين ابناء الشعب. فيما اشار عنوان آخر على الصفحة الاولى من الزمان ان طلبة محتجون قد رشقوا مبنى وزارة التعليم العالي في اربيل بالتفاح والطماطة التالفة احتجاجا على خطط الوزارة تحديد القبول في الجامعات خلال العام الدراسي الجاري.

هذا وتناولت صحف بغدادية خبر تنصل شركة الوفير السعودية للطيران عن التزاماتها مع هيئة الحج والعمرة العراقية بشأن إعادة الحجاج العراقيين إلى ديارهم لأسباب غير واضحة، مع تهديد رئيس الوزراء نوري المالكي برفع دعوى قضائية على الشركة، كما اوعز ايضاً بفتح تحقيق عاجل بعد رفض الدوحة ومسقط استقبال طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية.

صحيفة المدى من جهتها تابعت تاكيدات وزارة العلوم والتكنولوجيا قيامها بتصفية المنشآت النووية المدمرة في منطقة التويثة. وفي اتصال مع الصحيفة أشار مدير المكتب الإعلامي للوزارة خالد عزيز إلى أن هذه المنشآت بقيت مدمرة منذ ذلك الوقت ولم يقم احد بتصفيتها وإزالة الآثار الإشعاعية. ولفت عزيز إلى أن دائرة تصفية المنشآت النووية المدمرة في الوزارة قامت بتصفية اثنين من تلك المنشآت في التويثة والعمل مازال مستمراً مع الأخريات وبشكل تدريجي لإزالة كل الآثار الإشعاعية لغرض بناء منشآت أخرى في المستقبل، قد لا تكون بالضرورة نووية، على حد تعبير مدير المكتب الإعلامي للوزارة.

اما في صحيفة العالم فنقرأ ان مسؤولاً لم يكشف عن اسمه، حذر من اي تهاون في التعامل مع البحيرة الايرانية المالحة المليئة بالألغام والتي نشأت قرب حقول البصرة النفطية والمناطق المأهولة بالسكان. واعرب المصدر عن مخاوفه من ان تستخدم ايران هذه المسطحات المائية الصناعية كوسيلة ضغط سياسي، كما يمكن ان تستخدمها كوسيلة دفاع اذا تضخمت مخاوفها العسكرية خاصة اذا استمر الوجود العسكري الاميركي في العراق.

واخيراً نقتطف من جريدة الصباح ما قالته من ان العام المقبل قد يشهد اكبر عملية تسليح للجيش العراقي منذ العام 2003. لتأتي هذه الجهود والمساعي الرامية لاكمال جاهزية القوات العراقية قبيل انسحاب نظيرتها الاميركية من البلاد.
XS
SM
MD
LG