روابط للدخول

خطة لاكثار الأسماك في المسطحات المائية العراقية


تلاقي الاسماك العراقية اقبالا خاصا ليس في العراق فقط وانما على مستوى المنطقة، إذ اصبحت اسماك القطان والشبوط والبني علامات وطنية لجودة الغذاء الذي يحرص السياح والوافدون الى العراق على الاستمتاع به.

هذه الاسماك تعرض خلال السنوات الاخيرة الى عملية استنزاف اسهمت بها عوامل طبيعية وبشرية ادت الى تراجع اعدادها بشكل حاد في المسطحات المائية العراقية الامر الذي دفع وزارة الزراعة ممثلة بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية الى الوضع خطط متعددة المستويات لاعادة الى التوازن الى هذه الثروة الوطنية.

وأوضح المدير العام للهيئة الدكتورعبد الحسين سلمان ان الهيئة ستنفذ في هذا الاطار خلال الاشهر المقبلة خطة لاطلاق ملايين الاصبعيات من الاسماك العراقية في الانهار والبحيرات لغرض دعم مخزونها السمكي.

وقال سلمان لاذاعة العراق الحر ان هذه الخطة ستطلق بموازاتها خطة علمية وعملية لتوطين الاسماك العراقية والحد من هجرتها الى اعالي الانهار من اجل تحقيق اعلى فائدة مطلوبة من عملية اكثارها.

يذكر ان وزارة الزراعة كانت قد انشأت ابتداء من العام 2005 ثلاثة مفاقس لتكثير الاسماك العراقية انتجت حتى الان خمسة ملايين اصبعية مثلما يشير سلمان.

وكانت الاسماك العراقية قد تعرضت لعملية استنزاف واسعة بسبب الصيد الجائر باستخدام السموم فضلا عن انخفاض مناسيب الانهار وحدوث تغييرات في طبيعة مياه تلك الانهار.

الخبير في مجال تربية الاسماك د.مصدق دلفي اضاف ان نقص الخبرات العراقية في هذا المجال أدى الى تراجع مخزون الثرة السمكية في العراق، ودعا الى وضع خطط علمية تفصيلية لمواكبة برامج اكثار الاسماك في المسطحات المائية العراقية.
XS
SM
MD
LG