روابط للدخول

تساؤلات بشأن قدرة المرأة على إدارة اللجان البرلمانية


ناشطات عراقيات

ناشطات عراقيات

مع قرار مجلس النواب إشراك النسوة من أعضائه في جميع لجانه البرلمانية ورئاستها، بنسبة 25% وفقا لنظام الكوتا الانتخابي، اثارت جهات مدنية وحكومية تساؤلات حول امكانية ادارة المرأة لمثل هذه اللجان، وهل بإمكانها منافسة الرجل في ساحة كان يتسيّدها على مدى عقود من الزمن.

هناء أدور، سكرتير جمعية الامل العراقية، ومن النساء القياديات اللواتي نادين بحرية المرأة، وبضرورة زيادة نسبة تمثيلها في المواقع السيادية، تجد ان هذا القرار سيعزز من وجود المرأة على الساحة السياسية، اذا ما أحسّنت أداءها في المجلس.

وتقول عضو مجلس النواب آلا طالباني ان عملية اختيار رئاسات اللجان لا تزال تخضع لمبدأ التوافق بين الكتل السياسية، رغم تصويت مجلس النواب على منح المرأة تمثيلاً في جميع اللجان وحسب نظام الكوتا.

وترى باسكال ايشو وردة، التي سبق وان شغلت منصب وزيرة في حكومة ابراهيم الجعفري، ان على المرأة ان تأخذ دورها من خلال وجودها الفعال في تلك اللجان التي ستشهد منافسة قوية من نظيرها الرجل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG