روابط للدخول

أهالي السماوة منشغلون بمتابعة أداء البرلمان الجديد


ينشغل الناس في السماوة بالحديث عن البرلمان العراقي الجديد الذي إستأنف عمله بعد إنهاء جلسة مفتوحة استمرت أشهر، بين متفائل ومتشائم، وهو أمر تلمسه في حواراتهم التي تصل الى المسامع في كل مكان.

المدرس فاضل صبار ينظر الى البرلمان الجديد بروح متفائلة، مؤكداً أن ثمة بوادر تغيير إيجابية في ادائه الذي إتسم بالإنفتاح والتفاهم.

ويبدي الكاتب أياد السماوي المقيم في الدنمارك الموجود في السماوة في الوقت الحاضر، تفاؤلاً هو الآخر، مشدداً على ان البرلمان لم يعقد سوى ثلاث جلسات لا تكفي لتقييمه، لكنه يؤكد تفاؤله بأن البرلمان سيكون أفضل من الدورة السابقة.

ولا يُخفي فاضل عباس آل تقي المقيم في فنلندا والذي جاء الى مدينته السماوة زائراً، تشاؤمه، ويعبر عنه بمرارة قائلاً؛ أن البرلمان الجديد يتكون من الصور والأشكال والهياكل نفسها، مؤكداً أنهم قضوا أشهر طويلة في الحديث عمن سيشغل منصب رئيس الحكومة وعادوا في النهاية لنقطة البدء بتأثير من أجندات خارجية.

يشار الى ان اغلب محطات التلفزيون والإذاعة العراقية نقلت تفاصيل جلسات مجلس النواب بأدق تفاصيلها، وهو أمر استقبله الناس هنا بتفاوت بين القبول والرفض، وقد سجل المدرس فاضل صبار اعتراضه بالقول أن لا داعي لنقل جميع الجلسات بالتلفزيون والإذاعة، وانه كان الأجدى التركيز على ما يهم الناس بتقارير خبرية، لا أن يتم إستنزاف وقتهم بمتابعة تفاصيل لا داعي لها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG